منظمات: تحذير من دوامة عنف وشتم إثر

منظمات: تحذير من دوامة عنف وشتم إثر "حملة التحريض" ضد اتحاد الشغل

عبرت منظمات وطنية عن مساندتها لاتحاد الشغل (صورة أرشيفية/ الشاذلي بن إبراهيم/ NurPhoto)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أدانت مجموعة من المنظمات الوطنية، في بيان مشترك لها، الجمعة 8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، ما اعتبرتها "حملة التحريض والثلب التي يتعرّض لها الاتحاد العام التونسي للشغل عبر وسائل الإعلام وفي مختلف وسائل التواصل الاجتماعي"، معتبرة أن هذه الحملة تذكر بتلك التي عاشتها البلاد قبل الهجوم على مقرّ المنظمة يوم 4 ديسمبر/ كانون الأول 2012، عشية إحياء ذكرى اغتيال المناضل الوطني والنقابي فرحات حشاد.

دعت المنظمات كلّ مدع إلى أن يقدّم أدلته حول ملفات الفساد التي تخص أي نقابي مهما كانت صفته إلى القضاء والكف عن حشر كلّ المنظمة الشغيلة في معارك تصفية الحسابات السياسية

وذكرت هذه المنظمات "بقيام مجموعات حينها تحمل هراوات وعصي بمهاجمة مقرّ الاتحاد والاعتداء على قيادته في ساحة محمد علي"، معبّرة عن مساندتها للمنظمة الشغيلة "التي لعبت دورًا وطنيًا لعقود"، إضافة إلى الدور المحوري خلال الثورة ومرحلة الانتقال الديمقراطي.

وحذرت المنظمات الموقعة على البيان كلّ الأطراف "من الدخول في دوامة جديدة من العنف اللفظي والمادي وحملات السب والشتم"، داعية كلّ مدع إلى أن يقدّم أدلته حول ملفات الفساد التي تخص أي نقابي مهما كانت صفته إلى القضاء والكف عن حشر كلّ المنظمة الشغيلة في معارك تصفية الحسابات السياسية.

يشار إلى أن 11 منظمة أمضت على البيان ومن بينها الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات والجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وجمعية يقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بالأسماء: تعرّف على التركيبة الجديدة للبرلمان التونسي

قرارات هيئة مكافحة الفساد ضد الممتنعين عن التصريح بالمكاسب