ملف نقيب الأمن زياد فرج الله أمام القضاء

ملف نقيب الأمن زياد فرج الله أمام القضاء

تحدث عن كشفه لمخزن أسلحة بمنطقة الوردانين (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفاد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب والمحكمة الابتدائية بتونس سفيان السليطي، الإثنين 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، أن النيابة العمومية بالقطب أذنت بفتح بحث تحقيقي بخصوص ما نشره نقيب الأمن زياد فرج الله، نهاية الأسبوع الماضي، حول وجود مخططات إرهابية والكشف عن مخزن أسلحة بالوردانين من ولاية المنستير.

وكان قد وصف السليطي، في وقت سابق، ما جاء في الفيديو الذي نشره النقيب الأمني رفقة شخصين آخرين على مواقع التواصل الإجتماعي بأنه "لا أساس له من الصحة ومعطيات زائفة من شأنها تعكير صفو الأمن العام".

 أفادت وزارة الداخلية أن التصريحات التي أدلى بها أحد منتسبي الإدارة العامة للحرس الوطني حول الكشف عن مخزن أسلحة بمنطقة الوردانيين ووجود مخططات إرهابية هي "تصريحات مجانبة للحقيقة"

فيما أفادت وزارة الداخلية في بيان لها الجمعة الماضي أن التصريحات التي أدلى بها أحد منتسبي الإدارة العامة للحرس الوطني حول الكشف عن مخزن أسلحة بمنطقة الوردانيين ووجود مخططات إرهابية هي "تصريحات مجانبة للحقيقة".

وأكدت أن هذا الأمني لا ينتمي إلى اختصاصات مكافحة الإرهاب أو الوحدة المختصة للحرس الوطني ويتمتع حاليا بإجازة مرض، مشيرة إلى أنه تم الاستماع له من قبل الإدارة على خلفية تصريحات سابقة وتم فتح بحث إداري في الغرض.

يذكر أنه انتشر فيديو على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك للنقيب بإقليم الأمن الوطني بسوسة زياد فرج الله تحدث فيه عن كشفه لمخزن أسلحة بمنطقة الوردانين وعن وجود مخططات إرهابية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

عودة إرهابيين تونسيين: وزارة الداخلية توضّح

سقوط طائرة خفيفة في منطقة سكرة ووفاة قائدها