ملابسات وفاة شاب مصاب بالسكري في حالة إيقاف بسجن صفاقس

ملابسات وفاة شاب مصاب بالسكري في حالة إيقاف بسجن صفاقس

وفق الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان

الترا تونس - فريق التحرير

 

حملت  الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، الخميس 4 مارس/آذار 2021، مسؤولية وفاة شاب في الـ30 من العمر يشكو من مرض السكري، في السجن المدني بصفاقس، إلى وزارة الداخلية ووزارة العدل، مؤكدة أنها ستقوم بدورها كاملًا في تتبع الجناة بصفتها ونيابة عن عائلته.

ونشرت الرابطة، في بلاغ مطوّل نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل "فيسبوك"، ملابسات وفاة الشاب عبدالسلام زيان، مشيرة إلى أن عضو فرع صفاقس الشمالية للرابطة الدكتورة ريم بن عامر تحولت إلى منزل الفقيد والتقت بأفراد عائلته ووالدته الذين قصوا عليها تفاصيل الحادثة.

الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان تحمّل مسؤولية وفاة الشاب إلى وزارتيْ الداخلية والعدل وتؤكد أنها ستقوم بدورها كاملًا في تتبع الجناة

وقد تمثلت ملابسات الحادثة في عودة الفقيد وأخيه من زيارة لمنزل أقاربهم مساء الأحد على الساعة السابعة و45 دقيقة على الطريق الحزامية صحبة 3 من أقاربهما، تم إيقافهم من طرف دورية الشيحية قصاص عدد 11، وفق رابطة حقوق الإنسان.

وأضافت الرابطة، في ذات السياق، أنه إثر حصوص مناوشة بين الأخ الأصغر وأحد الأعوان الذي استفزه عندما اتهمه بأنه يتظاهر بالنوم ولا يتلزم الآداب، أصرّ العون على إيقافه، فتمسك الأخر الأكبر عبد السلام بمرافقته، وهناك في مركز المدينة تم الاحتفاظ بهما وقضيا ليلة تم خلالها الاعتداء عليهما ومنع الدواء عن عبد السلام. 

وتابع نص البلاغ أن "في صباح يوم الاثنين تم نقل الأخوين إلى مركز الشيحية حيث حرّر في شأنهما محضر بحث أحيلا بموجبه على النيابة العمومية التي قررت التمديد في الاحتفاظ بهما، ثم أعيدا إلى مركز المدينة لقضا ليلة ثانية تعكرت فيها صحة الفقيد عبدالسلام كثيرًا، ليتم نقله للمستشفى لكن لم يتم تمكينه من الأنسولين رغم مطالبته وإلحاحه، وتم الاكتفاء بحفصه والقول إنه يعاني قرحًا في المعدة لا غير".

رابطة حقوق الإنسان: رغم علم المشرفين على الاحتفاظ بمركزيْ المدينة والشيحية والمشرفين على الإيقاف التحفظي بالسجن بكون عبدالسلام في حاجة إلى جرعات أنسولين ورغم تعكر صحته ورغم تسلمهم حقنتيْ أنسولين من عائلته إلا أنهم امتنعوا عن تمكينه من الدواء

"وفي صبيحة يوم الثلاثاء، تم جلب الأخوين إلى المحكمة الابتدائية بصفاقس1، حيث تم عرضهما على مساعد وكيل الجمهورية الذي أصدر بطاقة إيداع بالسجن دون إيلاء ظروف الاحتفاظ بالأخوين والوضعية الصحية للفقيد الاهتمام اللازم مثلما ينص عليه الفصل 13 مكرر من مجلة الإجراءات الجزائية"، وفق رابطة حقوق الإنسان.

وأضافت، في ذات الإطار، أنه "رغم علم المشرفين على الاحتفاظ بمركزيْ المدينة والشيحية والمشرفين على الإيقاف التحفظي بالسجن بكون عبدالسلام في حاجة إلى جرعات أنسولين ورغم تعكر صحته ورغم تسلمهم حقنتيْ أنسولين من عائلته إلا أنهم امتنعوا عن تمكينه من الدواء، مشيرة إلى أن حالته ازدادت سوءًا في السجن وأصبح يتقيأ الدم، فتم نقله إلى المستشفى، والأرجح أنه توفي قبل الوصول إليه. 

بلاغ بخصوص وفاة الشاب عبد السلام زيان بالسجن المدني طينة بصفاقس

Publiée par ‎الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان الصفحة الرسمية Ltdh‎ sur Jeudi 4 mars 2021

وكان الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مراد التركي قد أفاد، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، بأن وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية صفاقس 2 أذن بفتح تحقيق قضائي في ظروف وملابسات وفاة الشاب البالغ من العمر 30 سنة، وبإيداع الجثة على ذمة الطبيب الشرعي لتشريحها وتحديد أسباب الوفاة.

وأوضح، في ذات السياق، أن حالة الشاب المتوفي الذي تبين أنه يشكو من مرض السكري ويتعاطى حقن الأنسولين قد تعكرت بتاريخ 3 مارس/آذار الجاري، "ورغم الإسعافات الأولية التي قدمت له في إدارة السجن والمركز الطبي به فقد توفي إثر نقله للمستشفى بصفاقس"، على حد قوله.

ولفت التركي إلى أن المحكمة الابتدائية صفاقس 1 كانت قد أصدرت في حق الشاب المتوفي وشقيقه بطاقتي إيداع بالسجن المدني بصفاقس الثلاثاء 2 مارس/آذار الجاري "إثر ضبطهما بالطريق العام بما فيه خرق لإجراءات وقانون حظر الجولان وقد تم تبعًا لذلك تحرير محضر بحث عدلي في حقهما من أجل ذلك إضافة لهضم جانب موظف عمومي بالقول والتهديد حال مباشرته لوظيفه لحصول مشادة مع أعوان أمن وإحالتهما على محكمة الناحية لمقاضاتهما من أجل الجريمتين" حسب تعبيره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

صفاقس: فتح تحقيق إثر وفاة شاب مصاب بالسكري في حالة إيقاف تحفظي

المنستير: فتح تحقيق حول تعذيب موقوف بالسجن المدني نتج عنه "بتر عضو"