مع استمرار الإضراب: نقابة

مع استمرار الإضراب: نقابة "إجابة" ترفع اعتصامها أمام وزارة التعليم العالي

رفع الاعتصام بعد الصرف الكامل للأجور المجمدة للأساتذة المضربين

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن اتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين "إجابة"، في بيان الإثنين 27 ماي/آيار 2019، أنه قام أمس الأحد برفع "اعتصام التحدي" الذي دام 62 يومًا أمام وزارة التعليم العالي وذلك بعد التأكد من الصرف الكامل للأجور المجمدة طيلة ثلاثة أشهر.

وأكدت النقابة، في المقابل، أن إضراب الجامعيين لا يزال مستمرًا من أجل تطبيق اتفاق 7 جوان/يونيو 2018 و"إرجاع بريق الجامعة العمومية وهيبة الأستاذ الجامعي"، داعية الجميع إلى الالتحاق به وتعزيزه والتيقظ والعمل على إنجاحه بكامل المؤسسات الجامعية وفق نص البيان.

ووجهت دعوة للوزارة للرجوع إلى "منطق التفاوض الجدي في أقرب وقت" من أجل تطبيق الاتفاق المذكور ونشره بالرائد الرسمي لإنجاح السنة الجامعية.

دعت نقابة "إجابة" وزارة التعليم العالي للرجوع إلى "منطق التفاوض الجدي في أقرب وقت" من أجل تطبيق اتفاق 7 جوان 2018

وأكدت النقابة، في بيانها، أن "الاعتصام التاريخي كان يهدف بالأساس إلى تحمل المسؤولية التاريخية في التصدي إلى سابقة خطيرة، غير إنسانية وغير أخلاقية لم تحدث في أي قطاع في تاريخ تونس خرقت القانون وضربت مكاسب ثورة شعبنا من حرية تعبير وحق التنظم والإضراب"، مشددة على أن الجامعيين "تصدوا إلى سياسة التركيع والتجويع الهادفة إلى إرساء الدكتاتورية من جديد، بفضل قوة عزيمتهم وإصرارهم إذ قدموا دروسًا في النضال السلمي من خلال أكبر تجمع حضاري في مستوى رقي الأساتذة الجامعيين".

ووجهت النقابة التحية لـ"صلابة المئات من الجامعيات والجامعيين المعتصمين وحسهم الوطني العالي وتآزرهم ولحمتهم الرائعة والتفاف الآلاف من الزملاء حولهم رغم الظروف الصعبة للاعتصام ومحاولات الهرسلة والتشويه وخطر المداهمة الأمنية المستمر".

كما وجهت الشكر إلى كل الشخصيات الوطنية والبرلمانيين والمجتمع المدني والأحزاب السياسية والنقابات والمنظمات الوطنية والدولية والهياكل البيداغوجية المنتخبة التي ساندت النقابة من خلال التحول لمقر الاعتصام أو وقفت إلى جانبها ليلة محاولة إخلاء الاعتصام بالقوة أو نشرت بيانات مساندة.

وشمل الشكر أيضًا العملة والأعوان والموظفين بوزارة التعليم العالي "على تعاملهم الراقي مع المعتصمين ومساعدتهم لهم وعلى الاحترام المتبادل حتى في أحلك الفترات".

 

اقرأ/ي أيضًا:

بالأرقام: النتائج الأولية للانتخابات الجزئية ببلدية سوق الجديد

خاص/ أسباب انقطاع الماء في تطاوين .. وخطة "الصوناد" للحل