مذيوب: الغنوشي لم يطلب من أي دولة استضافته بحجة العلاج كما يدعي البعض

مذيوب: الغنوشي لم يطلب من أي دولة استضافته بحجة العلاج كما يدعي البعض

نفى أن يكون الغنوشي قد طلب من أي دولة استضافته بحجة العلاج

 

الترا تونس - فريق التحرير 

 

أفاد النائب ومساعد رئيس البرلمان المكلّف بالإعلام والاتصال ماهر مذيوب، صباح الأحد 1 أوت/أغسطس 2021، في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل فيسبوك، أن "رئيس البرلمان راشد الغنوشي لم يطلب من أي دولة في العالم، بما في ذلك دولة قطر الشقيقة استضافته بحجة العلاج، كما يدعي البعض".

مذيوب: "الغنوشي لا يخطط حالياً لزيارات خارجية ولم ولن يفكر مطلقًا في مغادرة البلاد"

وأضاف مذيوب، وهو من قيادات حركة النهضة أيضًا، أن الغنوشي "لا يخطط حالياً لزيارات خارجية ولم ولن يفكر مطلقًا في مغادرة البلاد، بل يعمل مع كل الخيرين من أجل مصلحة تونس ورفعة شعبها"، وفق تعبيره.

وكانت قد دوّنت عديد المواقع الصحفية والصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار خبر انتقال رئيس حركة النهضة إلى مستشفى خاص مساء السبت 31 جويلية/ يوليو الماضي، أنه من المرجح أن يتجه الغنوشي إثر ذلك إلى دولة أجنبية لمواصلة العلاج، فيما نفى مساعد رئيس البرلمان المكلّف بالإعلام والاتصال ماهر مذيوب ذلك صباح الأحد.

وكان مذيوب قد دوّن، مساء السبت، على صفحته بموقع التواصل فيسبوك ما محتواه "رئيس مجلس نواب الشعب بخير".

وفيما بعد، أصدرت صفحة راشد الغنوشي الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بلاغًا قالت فيه إنه "تعرض لوعكة خفيفة مساء السبت 31 جويلية/يوليو 2021، تنقل على إثرها للمصحة، وغادرها بعد إجراء الفحوصات اللازمة وتلقي العلاج".

اقرأ/ي أيضًا:

بعد تعرضه لوعكة.. مكتب الغنوشي يؤكد أنه تلقى العلاج اللازم

المكتب التنفيذي للنهضة يتمسك بأن قرارات سعيّد خارقة للدستور والقانون

شباب من النهضة يدعون القيادات إلى تحمل المسؤولية وإلى حل المكتب التنفيذي