مختص في علم الفيروسات: من الضرورة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية

مختص في علم الفيروسات: من الضرورة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية

أعراض الفيروسات الموسمية تتشابه مع أعراض الإصابة بكورونا (صورة توضيحية/Getty)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

شدد الأخصائي في علم الفيروسات وعضو اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، محجوب العوني، السبت 23 أكتوبر/تشرين الأول 2021، على ضرورة تطعيم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة ضد الانفلونزا الموسمية لتفادي ما يمكن أن يسببه تشابه أعراضها مع أعراض الإصابة بفيروس كورونا من قلق وحيرة لدى المصابين وللمحافظة على صحتهم الجسدية والنفسية، وفقه.

ضرورة تطعيم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة ضد الانفلونزا الموسمية لتفادي ما يمكن أن يسببه تشابه أعراضها مع أعراض الإصابة بفيروس كورونا من قلق وحيرة لدى المصابين وللمحافظة على صحتهم

وأضاف العوني في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، أن أعراض الفيروسات الموسمية تتشابه مع أعراض الإصابة بكورونا، على غرار أوجاع الرأس وآلام الحنجرة واحتقان الأنف والإسهال، لافتًا إلى أنه يصعب في غالب الحالات تفرقتها عن أعراض كورونا وهو ما من شأنه أن يخلق حيرة وقلقًا لدى المصابين ولا سيما منهم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

ولفت في هذا الخصوص إلى أن وحده التحليل السريع ضد كورونا الذي يمكن أن يقطع الشك باليقين من الإصابة من عدمها بالفيروس ويطمئن المصاب وذلك بإجرائه منذ اليوم الأول لظهور هذه الأعراض، مؤكدًا نجاعة التحليل السريع في حال ظهور مختلف الأعراض.

وشدّد العوني على ضرورة الانتباه والمحافظة على الصحة بالتوقي من نزلات البرد لتفادي الإصابة بالزكام والذي تتشابه أعراضه كثيرًا مع أعراض كورونا لاسيما وأن موسم الفيروسات الموسمية يكون في أوجه منذ شهر أكتوبر/تشرين الأول وإلى حدود شهر ديسمبر/ كانون الأول حسب تقديره. 

وكان رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة علي بصيلة قد أفاد، الثلاثاء 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، أنه من المنتظر أن يتضاعف سعر حقنة اللقاح المضاد للنزلة الموسمية3 مرات خلال هذا الشتاء، ليبلغ سعر الحقنة الواحدة حوالي 50 دينارًا، بعد أن كان ثمنها في حدود 16 دينارًا تقريبًا.

كان رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة قد أكد أنه من المنتظر أن يتضاعف سعر حقنة اللقاح المضاد للنزلة الموسمية 3 مرات خلال هذا الشتاء، ليبلغ سعر الحقنة الواحدة حوالي 50 دينارًا

وأشار بصيلة في تصريحه لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، أنه من الوارد جدًا ارتفاع سعر حقنة اللقاح المضاد للنزلة الموسمية إلى حدود 50 دينارًا، وذلك بعد "تعزيز تركيبته بمكونات جديدة من شأنها أن تعزّز فاعلية اللقاح ضد جميع متحورات فيروسات النزلة الموسمية التي قد تنتشر في تونس وفي العالم خلال هذا الشتاء" وفقه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

رئيس هيئة الصيادلة: سعر لقاح النزلة الموسمية سيرتفع من 16 إلى 50 دينارًا

ما قصة الجرعة الثالثة من لقاح كورونا "المعززة للمناعة"؟