محمد عمار: حلّ الأزمة لا يكون إلا بتوجه المشيشي إلى سعيّد دون تصعيد

محمد عمار: حلّ الأزمة لا يكون إلا بتوجه المشيشي إلى سعيّد دون تصعيد

رئيس الكتلة الديمقراطية بمجلس نواب الشعب محمد عمار

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد رئيس الكتلة الديمقراطية بمجلس نواب الشعب محمد عمار، الجمعة 12 فيفري/ شباط 2021، أن حلّ الأزمة القائمة فيما يتعلّق بالتحوير الوزاري لا يكون إلا بذهاب رئيس الحكومة هشام المشيشي مباشرة إلى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، دون تصعيد.

محمد عمار: التصريحات التصعيدية عمقت الأزمة بين رئيسي الجمهورية والحكومة

واعتبر عمار، في مداخلة له على إذاعة "شمس أف أم"، أن المسألة استغرقت وقتًا أكثر من اللازم، وقد عززت الأزمة التصريحات التصعيدية على غرار تصريح رئيس البرلمان راشد الغنوشي الذي قال فيه إن دور رئيس الجمهورية إنشائيّ، وتصريح رئيس الحكومة الذي قال فيه إن سعيّد يعطّل مصالح الدولة، حسب قوله.

وعلّق القيادي التيار الديمقراطي على مسألة عدم تلقي رئاسة الحكومة لأسماء الأشخاص الذين عليهم مؤاخذات، قائلًا إنهم معروفون وهم كلّ من وزراء الطاقة والصناعة والتشغيل والصحة والشباب والرياضة، وفق تقديره.

وتساءل محمد عمار: "طالما هناك نية منذ البداية بالقيام بتحوير وزاري، فلماذا تم تشكيل تركيبة حكومية أولى ثم الاستغناء عنها بعد 3 أشهر؟ وعلى أيّ أساس قيّم المشيشي وزراءه وهو لم يحضر حتى إلى البرلمان بعد 100 يوم من تسلم حكومته مهامها لتقييمها؟".

 

اقرأ/ي أيضًا:

مورو: أفضل حلّ لفضّ النزاع الحالي هو اللجوء لهيئة مراقبة دستورية القوانين

النهضة تدعو للتظاهر "للوقوف إلى جانب التجربة الديمقراطية"