محمد بن سالم: التوافق مع

محمد بن سالم: التوافق مع "قلب تونس" في البرلمان لم يكن ضروريًا

أكد عدم انتماء رئيس الحكومة المكلف لحركة النهضة

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال القيادي في حركة النهضة ووزير الفلاحة الأسبق محمد بن سالم، الإثنين 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، إنه لم يكن يعرف مسبقًا رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي قبل العمل معه في وزارة الفلاحة في حكومة الترويكا، مؤكدًا أن الأخير ليس نهضويًا، مضيفًا أنه سمع وقتها أن الجملي قال بنفسه إنه صوّت لحزب التكتل في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي 2011.

وحول اختيار الجملي لرئاسة الحكومة، أكد بن سالم، في برنامج "رونديفو 9" على قناة التاسعة، أن التصويت في مجلس الشورى كان سريًا، مؤكدًا كفاءة رئيس الحكومة المكلف.

محمد بن سالم: الاتفاق مع "قلب تونس" هو اجتهاد غير ضروري وراشد الغنوشي كان بإمكانه الوصول إلى رئاسة البرلمان دون أصوات هذا الحزب

وأضاف أن حركة النهضة حريصة على تكوين حكومة بأحزاب بمزاج ثوري وفق تعبيره، مؤكدًا أن انتخابات 2019 وبالخصوص الانتخابات الرئاسية تبين وجود مزاج عام في البلاد داعم لنظافة اليد ومقاومة الفساد والتشبث بأهداف الثورة.

واعتبر أن الاتفاق مع "ٌقلب تونس" في البرلمان "ليس تحالفًا بل محطة" مؤكدًا أن الأحزاب التي انتقدت حركة النهضة لفصلها بين المسارين الحكومي والبرلماني قد تكون محقة وفق قوله.

وأضاف القيادي في النهضة، في نفس الإطار، أن الاتفاق مع "قلب تونس" هو "اجتهاد غير ضروري" مؤكدًا أن رئيس الحركة راشد الغنوشي كان بإمكانه الوصول إلى رئاسة البرلمان دون أصوات هذا الحزب في صورة المرور إلى الدور الثاني.

وأكد محمد بن سالم ضرورة التمييز بين التشاور والتحالف في علاقة بحزب "قلب تونس"، مبينًا أن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أكد في آخر تصريح إعلامي أن الحزب المذكور غير مشمول بتكوين الحكومة المقبلة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

زهير المغزاوي: نشك في استقلالية وكفاءة الحبيب الجملي

الغنوشي: قلب تونس ليس مشمولًا بالمشاركة في الحكومة