محمد الغرياني: عبير موسي تقدم خطابًا راديكاليًا وشعبويًا

محمد الغرياني: عبير موسي تقدم خطابًا راديكاليًا وشعبويًا

أكد أنه لا اتفاق مع النهضة لترشيح كمال مرجان لرئاسيات 2019

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد نائب رئيس المبادرة الدستورية الديمقراطية محمد الغرياني أن "حزبه يتبنى المرجعية الدستورية والبورقيبة ولكن لديه قراءة مختلفة وذلك عبر مصالحة البورقيبية مع الديمقراطية والانفتاح على المشهد السياسي الجديد"، على حدّ تعبيره.

وقال الغرياني، الإثنين 25 فيفري/شباط 2019 في برنامج "ميدي شو" على إذاعة موزاييك، إن حزبه يرفض الإقصاء ويؤمن بقواعد اللعبة الديمقراطية والتعايش السياسي مع حركة النهضة بالخصوص مع التنافس معها في نفس الوقت.

محمد الغرياني: نرفض إقصاء حركة النهضة وقمنا بمصالحة بين البورقيبية والديمقراطية

ووصف، في هذا الجانب، خطاب عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحرّ بأنه "خطاب راديكالي داخل العائلة التجمعية ويعتمد على الشعبوية"، مؤكدًا أنه "يمثل فئة قليلة لا تزال تحت انهيار المنظومة القديمة"، حسب تعبيره.

وأضاف أن عبير موسي غير منسجمة مع مبادئ الحركة الدستورية ولا علاقة لها بثقافتها، مشيرًا، في هذا الإطار، لرفض حزبها للمساواة في الميراث.

وقال إن البرنامج السياسي لموسي هو حل حركة النهضة وإعادة قيادتها للسجون، وهو خيار سيؤدي لانزلاق وللمآسي، وفق تعبيره.

محمد الغرياني: عبير موسي غير منسجمة مع مبادئ الحركة الدستورية

وفي هذا الإطار، أشار الغرياني أن حزبه قام بقراءة لتاريخ الحركة الوطنية ومن ذلك أنه قرر في مؤتمره التأسيسي المنعقد مؤخرًا تغيير اسمه من المبادرة الوطنية الدستورية إلى المبادرة الدستورية الديمقراطية، مضيفًا أن "الحزب هو رقم يخط طريقًا جديدًا في العائلة الدستورية التجمعية"، وفق قوله.

ونفى، في الأثناء، الحديث عن وجود اتفاق مع حركة النهضة لترشيح رئيس الحزب كمال مرجان للانتخابات الرئاسية القادمة.

فيما أكد، في المقابل، وجود حوار متقدّم مع حركة "تحيا تونس" وحركة مشروع تونس لإنشاء قطب سياسي تقدمي ووسطي، وفق قوله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

محمد الحامدي: سنقدّم قائمات "تيارية" في كل الدوائر الانتخابية

أصدر توضيحًا: منذر الزنايدي في "تحيا تونس" أم "نداء تونس"؟