مبادرة تشريعية لإلغاء اتفاقية تونس مع شركة

مبادرة تشريعية لإلغاء اتفاقية تونس مع شركة "سما دبي" الإماراتية (وثائق)

لم تقم الإمارات بإنجاز مشروع المدينة الجديدة طيلة 13 سنة (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قدم ائتلاف الكرامة، الجمعة 22 ماي/أيار 2020، مبادرة تشريعية لإلغاء العمل باتفاقية الاستثمار بين الدولة التونسية وشركة "سما دبي" الإماراتية بسبب عدم تنفيذها لمشروع المدينة الجديدة طيلة 13 سنة عدا عن تعهد قطب القضاء المالي بملف الصفقة المذكورة لوجود شبهات فساد.

وأوضحت وثيقة شرح أسباب المبادرة التشريعية أن الدولة التونسية فوتت بموجب الاتفاقية المبرمة بتاريخ 26 أفريل/نيسان 2007 في مساحة 837 هكتارًا من ضفاف بحيرة تونس الجنوبية للشركة الإماراتية مقابل دينار رمزي واحد لقاء تكفلها بإنشاء مدينة عصرية كاملة في مدة 10 سنوات تشغّل ما لا يقل عن 300 ألف موطن شغل باستثمارات مقدّرة وقتها بقيمة 14 مليار دولار أمريكي.

 لم تنجز الشركة الإماراتية التزاماتها وبقيت أرض المشروع جرداء قاحلة ولم تتمكن الدولة التونسية من استثمارها 

ولكن ورغم مرور أكثر من 13 عامًا، لم تنجز الشركة الإماراتية التزاماتها وبقيت أرض المشروع جرداء قاحلة ولم تتمكن الدولة التونسية من استثمارها ولا من البحث عن مستثمرين جدد لإحيائها عدا عن صرفها مبلغًا بقيمة تناهز 100 مليون دينار لتهيئة الأرض للمستثمر المعاقد.

وأوضح الناطق باسم ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف، من جانب آخر، أن قطب القضاء المالي تعهد بملف الصفقة المذكورة التي ثبت فيها تلقي الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وعائلته لعمولات ورشاوى بمئات ملايين الدينارات مقابل إهدائهم "قطعة من تراب وبحر تونس" للشركة الإماراتية بدينار واحد والحال أن قيمتها الحقيقية تم تقديرها سنة 2007 بمبلغ يفوق 25 مليون دينار تونسي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بعد حملة إعلامية اتهمته بالإثراء غير المشروع.. الغنوشي يقاضي شخصيات ومؤسسات

قريبًا.. هيئة طبية جزائرية تونسية للتنسيق بين تجارب البلدين