ما قصّة لائحة إدانة خطاب العنف اللفظي والرمزي بالبرلمان؟

ما قصّة لائحة إدانة خطاب العنف اللفظي والرمزي بالبرلمان؟

قدمتها كتلة الإصلاح البرلمانية (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

اجتمع، الإثنين 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، رؤساء الكتل البرلمانية بمجلس نواب الشعب، للنظر في مشروع لائحة مقدمة من رئيس كتلة الإصلاح حسونة الناصفي، تحت إشراف النائب الأول لرئيس البرلمان سميرة الشواشي.

وتدين اللائحة، وفق بلاغ نشرته الصفحة الرسمية لمجلس نواب الشعب على موقع التواصل "فيسبوك"، "الخطاب غير المسؤول المتضمن للعنف اللفظي أو الرمزي داخل المجلس"، وتدعو كل النواب إلى الالتزام بسلوك حضاري وخطاب يعكس مكانة النائب كسلطة ناطقة باسم الشعب وفقًا لضوابط أخلاقية تُضفي مزيدًا من النجاعة على العمل النيابي وتحد من المظاهر المسيئة لصورة النائب والمجلس.

تدعو اللائحة كل النواب إلى الالتزام بسلوك حضاري وخطاب يعكس مكانة النائب كسلطة ناطقة باسم الشعب وفقًا لضوابط أخلاقية تُضفي مزيدًا من النجاعة على العمل النيابي

وأكد الحاضرون، وفق البلاغ ذاته، أهمية هذه اللائحة في تنقية الأجواء وتجاوز العراقيل التي تقف أمام حسن سير المؤسسة البرلمانية.

وقرر اجتماع رؤساء الكتل تحديد تاريخ 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، كأجل لتقديم مقترحات كتابية من قبل الكتل بخصوص هذه اللائحة، و 30 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري 2020، لإعداد صيغتها النهائية التي ستعرض على مكتب المجلس، لتحديد موعد عرضها على الجلسة العامة، وفق نص البلاغ.

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

البوصلة تندد بـ"تهاون" البرلمان في التعامل مع الظرف الصحي

خلال أسبوع: أهم مواعيد الأجندة البرلمانية