ما حصيلة زيارة وزير الدفاع الأمريكي لتونس؟

ما حصيلة زيارة وزير الدفاع الأمريكي لتونس؟

جلسة عمل جمعت وزير الدفاع إبراهيم البرتاجي بنظيره الأمريكي مارك ايسبر

الترا تونس - فريق التحرير

 

أمضى وزير الدفاع إبراهيم البرتاجي مع نظيره الأمريكي مارك ايسبر، الأربعاء 30 سبتمبر/أيلول 2020، في مقرّ وزارة الدفاع بتونس، خارطة طريق لآفاق التعاون العسكري التونسي الأمريكي في مجال الدفاع بالنسبة إلى العشرية القادمة.

إمضاء خارطة طريق لآفاق التعاون العسكري التونسي الأمريكي في مجال الدفاع بالنسبة إلى العشرية القادمة

وتهدف هذه الخارطة أساسًا، وفق بيان لوزارة الدفاع، إلى الرفع من جاهزية القوات المسلحة التونسية وتطوير قدراتها لمجابهة التهديدات والتحديات الأمنية.

وأبرز وزير الدفاع، في الجلسة المنعقدة بحضور السفير الأمريكي ومسؤولين عسكريين تونسيين وأمريكيين رفيعي المستوى، أن الولايات المتحدة الأمريكية تُعدّ شريكًا متميزًا لتونس.

 وأكد، في هذا الإطار، أهمية الدعم المقدّم من جانبها في مجال أمن الحدود ومساهمتها في تركيز منظومة المراقبة الإلكترونية بالحدود الجنوبية الشرقية والغربية لتونس وفي تطوير القدرات العملياتية للمؤسسة العسكرية.

ولاحظ، وفق ذات المصدر، أن تطور نسق التعاون التونسي الأمريكي في السنوات الأخيرة يعود إلى الثقة المتبادلة والعلاقات الإستراتيجية التي تربط البلدين.

من جهته، أكد وزير الدفاع الأمريكي التزام بلاده بالوقوف إلى جانب تونس وعن استعدادها الدائم لدعم القدرات العملياتية للمؤسسة العسكرية التونسية في مجالات أمن الحدود ومقاومة الإرهاب والتكوين والتدريب وتكثيف التمارين المشتركة إضافة إلى توفير المساعدة الفنية والتجهيزات والمعدات المتلائمة مع التهديدات غير التقليدية التي تشهدها المنطقة.

كما نوه، من جهة أخرى، بالمشاركة المتميزة للقوات المسلحة التونسية في مجال حفظ السلام بمالي.

وزير الدفاع الأمريكي في استقبال سعيّد

والتقى وزير الدفاع الأمريكي، إثر جلسة العمل الأربعاء، رئيس الجمهورية قيس سعيّد، وتطرّق اللقاء، وفق بلاغ رئاسة الجمهورية، إلى العلاقات الثنائية بين تونس والولايات المتحدة والتأكيد على أهمية تعميقها في شتى المجالات ولا سيما في مجالي الأمن والدفاع ومكافحة الإرهاب وكذلك في المجالات الاقتصادية. كما تم بحث عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

أعرب وزير الدفاع الأمريكي عن استعداد بلاده لمزيد دعم القدرات التونسية في مختلف المجالات

وبيّن رئيس الجمهورية، بخصوص ملف مكافحة الإرهاب، أن ذلك يقتضي مقاربة شاملة تعالج الأسباب الاقتصادية والاجتماعية لهذه الظاهرة إلى جانب المعالجة الأمنية. وشدد في السياق ذاته على أن التحصين من الإرهاب يحتاج إلى فكر حر مما يؤكد على أهمية الثقافة والتعليم ودورهما في المساهمة في القضاء على أسباب هذه الآفة، وفق ما أورده البلاغ الرئاسي.

ومن جانبه، أكد الوزير الأمريكي، وفق ذات المصدر، على تقاسم بلاده مع تونس رؤيتها في معالجة ظاهرة الإرهاب، مشيرًا إلى أن اشتراك البلدين في مجموعة من القيم يعد دعامة أساسية للعلاقات الثنائية. وأعرب عن استعداد بلاده لمزيد دعم القدرات التونسية في مختلف المجالات.

وتم التطرق خلال اللقاء إلى المسألة الليبية، حيث جدّد رئيس الدولة موقف تونس الداعي إلى إيجاد حل سياسي ليبي- ليبي دون أي تدخل خارجي. كما ذكّر باستعداد تونس لتوفير كل التسهيلات الرامية إلى إيجاد تسوية سياسية تحفظ وحدة ليبيا واستقرارها خاصة وأن تونس تعد من أكثر البلدان تضررًا من تأزم الأوضاع في ليبيا.

ومن جهته، بيّن وزير الدفاع الأمريكي، في هذا الصدد، أن الولايات المتحدة تتقاسم مع تونس هذه الرؤية وفق ما نقله البلاغ الرئاسي، كما أكد استعداد بلاده للمساهمة في إيجاد حل سلمي من شأنه أن يضع حدًا للأزمة في ليبيا ويساهم في تحقيق الاستقرار في المنطقة.

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيد بعد ظهر الأربعاء 30 سبتمبر 2020 بقصر قرطاج وزير الدفاع الأمريكي السيد مارك إيسبر Mark...

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur Mercredi 30 septembre 2020

السفير الأمريكي يهاجم روسيا والصين

وفي كلمة ألقاها بالمقبرة الأمريكية بتونس لاحقًا، استغل وزير الدفاع الأمريكي الفرصة ليهاجم الصين وروسيا قائلًا إنهما "ترهبان جيران الولايات المتحدة الأمريكية وتسعيان إلى توسيع نفوذهما الاستبدادي في مختلف أنحاء العالم بما في ذلك القارة الإفريقية"، مؤكدًا سعي بلاده كي تكون القارة الإفريقية أكثر أمنًا واستقرارًا لإنتاج تنمية سياسية واقتصادية تقودها أنشطة تجارية واستثمارية متبادلة وحرة ومنصفة تحترم سيادة الدول، وفق قوله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

لجنة مكافحة الإرهاب: تجميد أموال مجموعة من الأشخاص

المشيشي للوزراء: استشارة رئاسة الحكومة قبل التفاعل مع رئاسة الجمهورية