لقاء بين سعيّد ووفد من التيار: ترحيب بمبادرة الحوار الوطني الاقتصادي

لقاء بين سعيّد ووفد من التيار: ترحيب بمبادرة الحوار الوطني الاقتصادي

التشاور في مبادرة التيار بشأن الدعوة إلى حوار وطني اقتصادي اجتماعي (صورة أرشيفية)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد وفداً من التيار الديمقراطي يضم الأمين العام غازي الشواشي ونائب الأمين العام محمد الحامدي للتشاور في مبادرة التيار بشأن الدعوة إلى حوار وطني اقتصادي اجتماعي يكون تحت رعاية سعيّد "باعتباره رمز وحدة البلاد"، كما جاء في بلاغ عن حزب التيار الديمقراطي مساء الأربعاء 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020.

التيار الديمقراطي: سعيّد رحب بمبادرتنا وتفاعل معها إيجابيًا

وورد، في ذات البلاغ، أن اللقاء "تطرق إلى الأوضاع العامة التي تعيشها تونس وضرورة تكاتف الجهود لإنقاذ البلاد"، وأن سعيّد رحب بمبادرة التيار الديمقراطي وتفاعل معها إيجابيًا، ووقع الاتفاق على مواصلة التشاور في آليات تنفيذها، وفق ذات المصدر.

يُذكر أن الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي كان التقى، الاثنين 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، برئيس الجمهورية قيس سعيّد بقصر قرطاج. وقد تناول اللقاء، وفق بلاغ لحركة الشعب، الوضع العام وسبل تجاوز الأزمة السياسية والاقتصادية والصحية بالبلاد.

وأكد الطرفان ضرورة استمرار التشاور في المرحلة القادمة، وفق ذات المصدر، بينما لم تصدر رئاسة الجمهورية أي بلاغ عن هذه اللقاءات أو عن محتواها.

مع العلم أن حزب التيار الديمقراطي كان قد دعا، الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول 2020، إلى إطلاق حوار وطني اقتصادي واجتماعي تحت إشراف رئيس الجمهورية قيس سعيّد، وفق ما أفاد به القيادي بالتيار هشام العجبوني.

وأوضح العجبوني، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل "فيسبوك"، أن الغاية من ذلك إيجاد توافق بين مكونات المشهد السياسي والمنظمات الوطنية والخبراء بخصوص منوال التنمية الجديد والإصلاحات الاقتصادية التي يجب الشروع فيها والقيام بها في السنوات المقبلة مهما تغيّرت الحكومات، وفق تقديره.

وأكد النائب عن التيار، في ذات الصدد، أنه "لا يمكن أن تتواصل الخيارات الحالية الفاشلة التي ستؤدي بالبلاد إلى الإفلاس"، على حد تعبيره.

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

سعيّد والمغزاوي يتباحثان سبل تجاوز الأزمة السياسية والاقتصادية والصحية بالبلاد

هل تتجه تونس نحو حوار وطني؟