لأول مرة في تونس: تسجيل أول ولادة حية إثر عملية حقن مجهري لبويضات

لأول مرة في تونس: تسجيل أول ولادة حية إثر عملية حقن مجهري لبويضات

الولادة الحية إثر عملية الحقن المجهري لبويضات تمت بفضل العمل الجماعي الذي دام لأشهر

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن مركز المساعدة الطبية على الإنجاب بمستشفى عزيزة عثمانة أنه تم يوم السبت 20 جويلية/ تموز 2019، تسجيل أول ولادة حية إثر عملية حقن مجهري لبويضات مجمدة بعد تشخيص حالة العقم لدى الزوجة.

مركز المساعدة الطبية على الإنجاب بمستشفى عزيزة عثمانة: عملية الولادة إثر عملية حقن مجهري لبويضات مجمدة هي الأولى من نوعها في تونس

وأوضح المركز، في بلاغ له، أن "هذه الولادة الحية إثر عملية الحقن المجهري لبويضات تمت بفضل العمل الجماعي الذي دام لأشهر لكامل الفريق الطبي بمستشفى عزيزة عثمانة من أطباء وصيادلة وإطارات شبه طبية"، مبينًا أنه إثر تشخيص إصابة الزوجة بالعقم ومتابعتها من قبل طبيبها المباشر تمت عملية سحب البويضات وتجميدها.

وأضاف أنه وقع في وقت لاحق تلقيح البويضة مجهريًا واختيار أفضل أجنة والقيام بنقلها إلى رحم الأم، مبرزًا أن "هذه العملية تعدّ من أحدث طرق العلاج للمحافظة على الخصوبة"، ومؤكدًا أن هذه الولادة هي الأولى من نوعها في تونس.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

أمر حكومي يحدد أجر المحامي للحضور مع ذي الشبهة

السداسي الأول لـ2019: 146 حالة انتحار ومحاولة انتحار في تونس