كورونا: عمادة الأطباء تتراجع عن تخصيص آلات أكسجين للأطباء وذويهم فقط

كورونا: عمادة الأطباء تتراجع عن تخصيص آلات أكسجين للأطباء وذويهم فقط

يتعلق الأمر بهبة من جمعية للأطباء التونسيين حول العالم (صورة توضيحية/دارين ستيوارت/Gallo images)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

نشر كاتب عام عمادة الأطباء نزار العذاري، منذ أيام، تدوينة (قبل حذفها لاحقًا) جاء فيها أن العمادة توفر للأطباء وعائلاتهم المقرّبة فقط، تحديدًا المصابين بفيروس كورونا، دون عموم التونسيين، آلات أكسجين، موضحًا الولايات التي تتوفر فيها هذه الآلات.

أثارت التدوينة جدلاً واسعًا بالنظر لاستثناء الأطباء وذويهم دون غيرهم بهذا الامتياز في الوقت الذي تعاني فيه تونس نقصًا في هذه الآلات تزامنًا مع ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس

وقد أثارت التدوينة جدلاً واسعًا بالنظر لاستثناء الأطباء وذويهم دون غيرهم بهذا الامتياز في الوقت الذي تعاني فيه تونس نقصًا في هذه الآلات تزامنًا مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا وتفش للسلالة البريطانية منه، وهو ما أدى إلى نسب تعبئة قصوى في مختلف أقسام الإنعاش في المستشفيات العمومية والمصحات الخاصة.

وتطور الجدل إثر تعليق على التدوينة المذكورة أعلاه من ممثل الجمعية التي تقدمت بهذه الآلات كهبة، موضحًا أنها لم تكن مخصصة للأطباء فقط بل لعموم التونسيين.

وقام العذاري، إثر ذلك، بحذف التدوينة، وفي اتصال معه على إذاعة موزاييك الخاصة، الخميس 22 أفريل/ نيسان 2021، تراجع ونفى أن يكون قد تم تخصيص قوارير أكسجين في المستشفيات العمومية لصالح الأطباء وذويهم، مضيفًا أن "عمادة الأطباء تلقت 38 قارورة أكسجين في شكل هبة من إحدى الجمعيات الطبية وأنه بعد التثبت في العقد المبرم مع الجمعية تبيّن أنها لم تحدّد إن كان المريض الذي سيتمتع بالأكسجين طبيبًا أو لا وإثر اتصال من الجمعية تم الاعتذار عن سوء الفهم''، وفقه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

سلالة غير معروفة من فيروس كورونا بمنوبة.. عضو باللجنة العلمية يوضح

الهاشمي الوزير: السلالة البرازيلية لفيروس كورونا غير موجودة إلى حد الآن بتونس