"قلب تونس" يقرّر "مقاطعة اللوائح البرلمانية"

قال إن هذه اللوائح أصبحت وسيلة لخدمة الأجندات الخارجية

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن حزب "قلب تونس"، في بيان الثلاثاء 7 جويلية/يوليو 2020، أنه قرّر منذ مدّة مقاطعة اللوائح البرلمانية وعدم التصويت عليها باعتبارها "أضحت عنصر فتنة وتقسيم للتونسيات والتونسيين وإضعاف للدولة ووسيلة لخدمة أجندات خارجية معلومة تُهدّد السيادة الوطنية وتماسك المجتمع".

وأضاف أن اللوائح "أصبحت تُستعمل من قبل مختلف الأطراف السياسية الممثلة في مجلس نواب الشعب للقيام بمناورات سياسوية واحتلال مواقع بعيدًا عن المشاغل الحقيقية للشعب التونسي".

حزب "قلب تونس": أضحت اللوائح البرلمانية عُنصر فتنة ووسيلة لخدمة أجندات خارجيّة معلومة تُهدّد السيادة الوطنية وتماسك المجتمع

واعتبر أن "حرب اللوائح التي تسعى بعض الأطراف لفرضها على عمل المجلس وإلهائه عن اهتماماته الأساسية المُتمثّلة بالأولوية في مُعالجة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الخانقة التي تمرّ بها البلاد هو ضرب من ضروب المهاترات العقيمة التي لا تزيد إلاّ في تعميقها وفي تعطيل تركيز المسار الضروري للخروج منها".

وأضاف الحزب، في بيانه، أنه "لا أحد مُخوّل لتوزيع صكوك الوطنية والطهورية وحبّ تونس خاصّة من قِبل من كانوا وما بالعهد من قدم يُهلّلون للدكتاتورية".

وختم الحزب أنه "كما أدان ويدين كلّ خطاب يقوم على التكفير، فإنّه يدين بشدّة الخطاب الذي يعتمد التخوين والمغالطات التي طالت وتطول قيادات الحزب رئيسًا ورئيسًا لكتلته ونائبًا لرئيس البرلمان وعضوًا لمكتب المجلس".

واستنكر، في نفس الإطار، "ما تعرّضت وتتعرّض له قياداته من ثلب وتشويه وتحريض" مؤكدًا احتفاظه بحقّه في اللجوء إلى القضاء لـ"يأخذ مجراه ويضع حدّا لكلّ من تُحدّثه نفسه بالمسّ من كرامة وسمعة الآخرين".

وأوضح الحزب أن بيانه يأتي على إثر الجدل الذي سبّبه امتناع مكتب مجلس نواب الشعب عن تمرير اللائحة الخاصّة بتصنيف حركة الإخوان المسلمين كحركة إرهابية إلى الجلسة العامة.

 

تونس، في 07 جويلية 2020 بيان على إثر الجدل الذي سبّبه امتناع مكتب مجلس نواب الشعب عن تمرير اللائحة الخاصّة بتصنيف حركة...

Publiée par ‎9alb Tounes - حزب قلب تونس‎ sur Mardi 7 juillet 2020

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

الهاروني: الإمارات حاولت إغراء السبسي بالمال مقابل إقصاء النهضة

قيس سعيّد يمنح الجنسية التونسية لـ34 فلسطينيًا