قضية العلوي وعياد..الجماعي لـ

قضية العلوي وعياد..الجماعي لـ"الترا تونس": طلبنا تأخير الجلسة والإفراج عن عياد

"من المنتظر أن يصدر حكم مساء الخميس في تحديد الوضعية القانونية لعياد بين تسريحه أو إصدار بطاقة إيداع جديدة، وتحديد موعد الجلسة القادمة"

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفاد المحامي مختار الجماعي، الخميس 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، أنه مثل كل من الصحفي بقناة الزيتونة عامر عياد، بحالة إيقاف، والنائب عبد اللطيف العلوي، بحالة سراح الخميس أمام الدائرة الجناحية بالمحكمة العسكرية الدائمة بتونس لمحاكمتهما على خلفية تصريحات إعلامية أدليا بها على قناة الزيتونة.

وأضاف، في تصريح لـ"الترا تونس"، أن هيئة الدفاع، المتكونة من عدد محترم جدًا من المحامين، طلبت تأخير الجلسة لإعداد وسائل الدفاع والترافع في الأصل، وفقه.

المحامي مختار الجماعي لـ"الترا تونس": النيابة العمومية العسكرية طلبت إصدار بطاقة إيداع جديدة في حق عياد، عارضها المحامون وقدموا مرافعاتهم في بيان عدم قانونية ووجاهة بطاقة الإيداع خاصة وأن النيابة لم تقدّم أيّ تعليل لهذا الطلب

وأردف الجماعي: "من الناحية الإجرائية مفعول بطاقة الإيداع في حق عامر عياد تنتهي اليوم بمثوله أمام المحكمة ويتحوّل إلى متّهم مسرّح ويُصبح القرار بيد القاضي في إصدار بطاقة إيداع جديدة أو رفع مفعول البطاقة الأولى وتحويله إلى متهم في حالة سراح".

ولفت، في هذا الصدد، إلى أن النيابة العمومية العسكرية طلبت إصدار بطاقة إيداع جديدة في حقه، عارضها المحامون وقدموا مرافعاتهم في الشكل وفي بيان عدم قانونية ووجاهة بطاقة الإيداع التي طالبت بها النيابة العمومية خاصة وأنها لم تقدّم أيّ تعليل لهذا الطلب"، مفيدًا أن "القاضي انتهى إلى حجز الملف للتفاوض إثر الجلسة في تحديد الوضعية القانونية لعامر عياد بين تسريحه أو إصدار بطاقة إيداع جديدة، وتحديد موعد الجلسة القادمة"، وفق تصريحه.

وفي الأثناء، نظم عدد من النشطاء والسياسيين وقفة تضامنية مع الصحفي عامر عياد والنائب عبد اللطيف العلوي أمام مقر المحكمة العسكرية الدائمة بتونس، منددين بمحاكمة مدنيين أمام القضاء العسكري في قضايا رأي.

كما عبّر سياسيون وإعلاميون عن مساندتهم لكلّ من العلوي وعياد، ونددوا في تدوينات على منصات التواصل الاجتماعي بمحاكمة مدنيين أمام القضاء العسكري. 

ودوّن المحامي والنائب عن ائتلاف الكرامة أحمد بنسيدهم، على صفحته بموقع التواصل فيسبوك: "لسان الدفاع طلب التأخير وقدم مطلبًا شكليًا في الإفراج عن عامر عياد.. أملنا كبير في الإفراج عن عامر عياد والإبقاء على العلوي في حالة سراح إلى حين تحديد جلسة يتم فيها البت في الأصل"، وفق تعبيره.

ومن جهته، كتب الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي، في تدوينة نشرها على صفحته بفيسبوك: "يمثل اليوم الإعلامي عامر عياد والنائب عبد اللطيف العلوي أمام المحكمة العسكرية على خلفية مشاركة في برنامج إعلامي.. لا لمحاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري.. العودة إلى المسار الدستوري أولوية مطلقة".

وقال الصحفي بقناة الزيتون سفيان محمد الطرابلسي، في تدوينة على صفحته بفيسبوك: "الإعلامي عامر عياد مازال رهن الاعتقال... النطق بالحكم في قضية أحمد مطر المضحكة المبكية اليوم مساء.. فرج الله كربه ورده إلينا سالمًا.. يسقط الانقلاب.. يسقط جلاد الشعب"، وفق تعبيره.

يذكر أن حاكم التحقيق الثاني بالمحكمة الابتدائية العسكرية الدائمة كان قد ختم، في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، التحقيق في الملف الذي أحيل فيه كل من الإعلامي عامر عياد والنائب عبد اللطيف العلوي، ووجه لهما حاكم التحقيق تهمًا تتعلق "بالمس من معنويات الجيش ونسبة أمور غير صحيحة لموظف عمومي وارتكاب أمر موحش ضد رئيس الدولة"، وفق تأكيد المحامية إيناس الحراث.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تخص الإعلامي عياد والنائب العلوي: ختم الأبحاث في "قضية قصيدة أحمد مطر"

المحامية إيناس حراث: الصحفي عامر عياد يتعرّض إلى هرسلة من إدارة السجن