في ظرف سنة واحدة: تسجيل 204 اعتداءات على الصحفيين

في ظرف سنة واحدة: تسجيل 204 اعتداءات على الصحفيين

أعلى نسبة سجلت على مدى السنوات الثلاثة الأخيرة (ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

سجلت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين خلال الفترة الممتدة بين 1 ماي/آيار 2020 و 30 أفريل/نيسان 2021، 204 اعتداءات على الصحفيين، وهي أعلى نسبة سجلت على مدى السنوات الثلاثة الأخيرة.

وقد رصدت النقابة، وفق ما ورد في تقرير الحريات الصحفية لسنة 2021، أعلى نسب الاعتداءات على الصحفيين خلال الأشهر الأولى من سنة 2021، إذ سجلت تلك الفترة 75 اعتداءً من أصل 204 اعتداءات، أي بنسبة تساوي 37 بالمائة من مجمل الاعتداءات. وقد طالت الاعتداءات 197 صحفيًا وصحفية توزعوا كالتالي: 83 صحفية ومصورة صحفية و 114 صحفيًا ومصورًا صحفيًا.

نقابة الصحفيين: أعلى نسب الاعتداءات على الصحفيين خلال الأشهر الأولى من سنة 2021، إذ سجلت تلك الفترة 75 اعتداءً من أصل 204 اعتداءات، أي بنسبة تساوي 37 % من مجمل الاعتداءات

وأشارت النقابة إلى أن "الصحفيين الضحايا يعملون في 22 إذاعة و 17 قناة تلفزية و 13 موقعًا إلكترونيًا و6 صحف مكتوبة و5 وكالات أنباء. وتتوزع المؤسسات المشغلة إلى 17 مؤسسة أجنبية و46 مؤسسة تونسية. وكان الفضاء الافتراضي مسرحًا لـ 47 اعتداء ، فيما كان الفضاء الحقيقي مسرحًا لـ 159 اعتداء، وفق بيان النقابة.

وتتوزع الاعتداءات في الفضاء الحقيفي إلى 116 اعتداء في الميدان و 22 اعتداء عبر المراسلات و 7 اعتداءات عبر المحامل الإعلامية و 6 اعتداءات في مكان العمل و 6 اعتداءات عبر الاتصالات الهاتفية . كما تم استهداف الصحفيين في مناسبتين في مقرهم سكنهم، وفق تقرير النقابة.

اقرأ/ي أيضًا:  وسائل الإعلام المصادرة في تونس.. عقد من المعالجة والتوتر المتواصل 

واعتبرت أن "هذه السنة الأعنف من سابقاتها على الصحفيين، إذ طالت الصحفيين خلال الفترة التي يشملها التقرير 112 حالة اعتداء يمكن تتبع المعتدين فيها على الصحفيين من أصل 206 توزعت إلى: 41 حالة اعتداء لفظي و 24 حالة اعتداء جسدي و 26 حالة تحريض و 15 حالة تهديد و3 حالات تحرش جنسي وحالتي استهداف مقر وحالة سرقة وحيدة.

كما سجلت النقابة اعتداءات مرتبطة بالحصول على المعلومة توزعت إلى 41 حالة منع من العمل و29 حالة هرسلة و3 حالات احتجاز تعسفي كما تم تتبع صحفيين في 19 حالة خارج إطار المرسوم 115.

تصدرت ولاية تونس قائمة الولايات الأكثر خطرًا على الصحفيين، حيث سجل فيها 136 اعتداء، تلتها ولاية نابل بـ 12 حالة، فولايتي سوسة ومدنين بـ 7 حالات

وتصدرت ولاية تونس قائمة الولايات الأكثر خطرًا على الصحفيين، حيث سجل فيها 136 اعتداء، تلتها ولاية نابل بـ 12 حالة، فولايتي سوسة ومدنين بـ 7 حالات. وسجلت النقابة 6 حالات في كل من ولايات القيروان وصفاقس وقفصة و5 حالات في ولاية القصرين. و سجلت ولاية توزر 3 حالات اعتداء تلتها كل من ولايات أريانة والمنستير والمهدية وباجة وتطاوين وجندوبة وزغوان بـحالتي اعتداء في كل منها وسجلت حالة اعتداء وحيدة في كل من ولايات الكاف و سليانة وسيدي بوزيد ومنوبة.

وكانت الأطراف الرسمية مسؤولة على 105 اعتداءات من أصل 204 اعتداءات، وقد تصدر الأمنيون قائمة المعتدين بـ 44 اعتداء تلاهم نواب الشعب بـ 23 اعتداء، فالموظفون العموميون بـ 18 اعتداء.

كما كانت الوزارات مسؤولة على 6 اعتداءات والمسؤولون الحكوميون على 5 اعتداءات وجهاز الأمن الرئاسي على 4 اعتداءات. وكانت الأطراف غير الرسمية مسؤولة عن 99 اعتداء من أصل 204. وتصدر المواطنون قائمة المعتدين بـ 34 اعتداء يليهم نشطاء التواصل الاجتماعي بـ15 اعتداء فلجان التنظيم بـ 10 اعتداءات.

كما كان الإعلاميون مسؤولون عن 8 اعتداءات وأنصار الأحزاب السياسية مسؤولون عن 7 اعتداءات يليهم نشطاء المجتمع المدني بـ 6 اعتداءات.وكان مجهولون ومحتجون مسؤولون عن 4 اعتداءات لكل منهما وتجار وسياسيون مسؤولون عن 3 اعتداءات لكل منهما. وانخرط كل من عمال بشركة خاصة ومسؤولو ومشجعو جمعيات رياضية في اعتدائين لكل منهما في حين كان الأطباء مسؤولون عن اعتداء وحيد، وفق ما ورد في تقرير نقابة الصحفيين.

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة: وحدة الرصد بمركز السلامة بنقابة الصحفيين تسجل 204 إعتداء خلال السنة المنقضية سجلت...

Publiée par ‎النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين-Snjt‎ sur Mardi 4 mai 2021

 

اقرأ/ي أيضًا:

نقيب الصحفيين: حرية الصحافة في تونس في خطر وترتيب تونس الدولي غير مشرّف

الاعتداء على صحفي والتسبب له في كسور.. نقابة الصحفيين تندد