في حوار لصحيفة بريطانية: السبسي الإبن يتحدث عن نتائج الانتخابات وحزبه والنهضة

في حوار لصحيفة بريطانية: السبسي الإبن يتحدث عن نتائج الانتخابات وحزبه والنهضة

562 مشاهدة
السبسي الإبن اعتبر أن نتائج الانتخابات البلدية قد عززت موقعه في الحزب (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أجرت الصحيفة البريطانية "ميدل أيست آي"، في نسختها الفرنسية، حوارًا مطولًا مع المدير التنفيذي لحركة نداء تونس حافظ قايد السبسي نشرته مساء الثلاثاء 23 ماي/آيار 2018، تحدث خلاله عن نتائج الانتخابات البلدية، ومستقبل حزبه، والعلاقة مع حركة النهضة والترشح لانتخابات 2019.

نتائجنا في البلديات مرضية جدًا

وصف السبسي الإبن النتائج التي حققها حزبه في الانتخابات البلدية بأنها نتائج مرضية جدًا. واعتبر أن الحزب دفع ضريبة ما وصفها بالحصيلة السلبية للحكومة، والتي قال إنها ليست حكومة نداء تونس بل حكومة وحدة وطنية تتكون من عديد الأحزاب. وأضاف بأنه يعتبر أن حركته ورثت وضعية هي نتيجة أداء 6 حكومات سابقًا قائلًا إن نداء تونس وجد "الميزانية فارغة" حين قدومه للسلطة على حد قوله.

السبسي الإبن: نتائج حركة نداء تونس في الانتخابات البلدية مرضية جدًا وهيئة الانتخابات ليست محايدة

ووجه انتقادات للهيئة العليا المستقلة للانتخابات متهمًا إياها بعدم الحياد، وقال إنه لا يمكن لها أن تكون القاضي والحكم في نفس الوقت. كما انتقد السبسي الإبن "الهايكا" معتبرًا بأنها مع هيئة الانتخابات تسببا في حملة انتخابية "صامتة" وذلك بمنع وسائل الإعلام عمليًا من تغطية الحملة وهو ما أثر على نسبة المشاركة، وفق تقديره.

وتعليقًا على الفيديو الذي ظهر فيه يوم الاقتراع، قال حافظ قايد السبسي إن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أعلنت سابقًا أنها لا تأخذ بعين الاعتبار ما يقع نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، وأضاف أن هناك عدة أحزاب ظلت تقوم بالدعاية على هذه المواقع إلى حدّ يوم الاقتراع.

ثلثا القائمات المستقلة من ندائيين سابقين أو من قريبين منّا

ومع تأكيد المدير التنفيذي لحركة نداء تونس أن حزبه سيعمل على حصد أكبر ما يمكن من رئاسة البلديات، أشار بأنه سيتحالف في البلديات مع الأحزاب أو القائمات المستقلة القريبة من حزبه. وفي هذا الجانب، أشار حافظ قايد السبسي بأن ثلثي القائمات المستقلة تتكون في حقيقتها من ندائيين سابقين أو من تيارات قريبة من نداء تونس.

اقرأ/ي أيضًا: آفاق تونس.. حزب ضبابي الآفاق

وقال، بخصوص رئاسة بلدية تونس العاصمة، أنه يحق لحركته وأيضًا لحركة النهضة الدفاع عن الحصول على رئاسة هذه البلدية الرمزية، على حد وصفه.

نتائج الانتخابات عززت موقعي في الحزب

أفاد السبسي الابن في هذا الحوار على مضي حزبه بعد إتمام انتخاب رؤساء البلديات للإعداد لمؤتمره الانتخابي. وبسؤاله حول تأثير نتائج الانتخابات على موقعه في قيادة الحزب، قال إن هذه النتائج أثبتت وجود الحزب في كل مناطق الجمهورية، واصفًا حزبه بأنه في طليعة الأحزاب الحداثية والتقدمية القادرة على ضمان الاستقرار والتوازن السياسي مع الإسلاميين وفق تعبيره. وأضاف بأن النتائج المحققة في الانتخابات الأخيرة عززت موقعه في الحزب وذلك من خلال منح الحزب ومنحه أيضًا ما وصفها بشرعية الصندوق.

حافظ قايد السبسي: نتائج الانتخابات البلدية عززت موقع حزبي وموقعي عبر شرعية الصندوق وسنمضي للمؤتمر الانتخابي قريبًا

وقال، في نفس السياق، أنه يستبعد وجود تيار ثالث في تونس بعد النداء والنهضة، معتبرًا أن الانتخابات أثبتت أنه يوجد أساسًا هذين الحزبين، وأن التونسيين يصوّتون للأحزاب حسب قوله.

"كرافات" الغنوشي خطوة للأمام

حول العلاقة مع النهضة، أكد السبسي الإبن على وجود اختلاف في المشاريع السياسية والاجتماعية بينها وبين الحركة التي يقودها. وأشار قائلًا "في هذا الجانب، إن الشيخ راشد الغنوشي، أو الأستاذ كما يريد توصيف نفسه اليوم، بدأ بارتداء الكرافات".

السبسي الإبن: ارتداء الغنوشي لـ"الكرافات" خطوة تؤكد أن النهضة تأتي إلينا ولسنا نحن من نذهب إليها

وبسؤاله حول حديث النهضة عن "المسلمين الديمقراطيين" وليس "الإسلاميين"، قال حافظ قايد السبسي إنه يتمنى هذا التغيير حسب قوله، وعاد للاستشهاد بارتداء الغنوشي لـ"الكرافات"، معتبرًا ذلك خطوة تشير أن "النهضة تأتي إلينا ولسنا نحن من نذهب إليها"، وفق تعبيره.

الأولوية للسبسي الأب في 2019

أفاد حافظ قايد السبسي أن المؤتمر الانتخابي القادم لحزبه سيحدد هوية المرشح للانتخابات الرئاسية 2019، مشيرًا إلى أن الأولوية تظلّ لوالده في حال قرر الترشح لولاية ثانية. وقال حول نفسه إنه لا يفكر بعد في مسألة الترشح ذلك أن همه الحالي تحقيق أهداف الحكومة وعقد مؤتمر الحزب على حد قوله.

حافظ قايد السبسي: والدي لديه الأولوية في الحزب للترشح للانتخابات الرئاسية 2019 إن رغب في ذلك

وبخصوص الانتخابات التشريعية، قال إن الحزب سيعدّ لها كما أعدّ "بنجاح" للانتخابات البلدية، مشيرًا بأن اختيار مرشحي الحزب في القائمات الانتخابية ستكون بعد استشارة وطنية داخل الحزب، بما أنه ستتم الانتخابات بعد المؤتمر الانتخابي.

في سياق آخر، اعتبر السبسي الابن في هذا الحوار أنه ورث صورة سيئة من نظام بن علي تتعلق بالسلطة والخلط بين العائلة والحكم، إذ قال "ورثت هذه الصورة دون رغبة في ذلك".

 

اقرأ/ي أيضًا:

قراءة في نتائج الانتخابات البلدية: تصويت عقابي.. وجدل حول المستقلين

المجالس البلدية الجديدة.. تدبير حرّ وقطع مع الرقابة القبلية