فنانو تونس مستاؤون من حضور موسي في ندوة لاعتصام

فنانو تونس مستاؤون من حضور موسي في ندوة لاعتصام "سيب الليل"

الفنانون يرفضون تبنّي عبير موسي لمشاكلهم

الترا تونس - فريق التحرير

 

لم يتوقف الجدل الذي أثاره حضور رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، في اجتماع نظمه فنانون الجمعة 20 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بمدينة الثقافة، حول أزمة قطاع الفنون في تونس.

واعتبر عديد الفنانين حضور موسي لذلك الاجتماع لا يعدو أن يكون ركوبًا على مآسيهم وتطويعها لأجندات سياسية معينة، معبرين عن رفضهم لتسييس قطاعهم، لاسيّما من طرف عدوّ للثورة.

وعبرت النقابة الأساسية لمهن الفنون الدرامية التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل عن "صدمة عموم المسرحيين بحضور رئيسة أحد الأحزاب التي تجاهر بمعاداتها للثورة في اجتماع نُظّم بمدينة الثقافة الجمعة 20 نوفمبر 2020 حضره قلّة من الموسيقيين والمسرحيين".

نقابة مهن الفنون الدرامية: الاجتماع الذي حضرته موسي يعكس محاولات الترويج لأجندات حزبية سياسية ضيقة كانت بالأمس القريب شريكة في تهميش القطاع لعقود متواصلة وتهميش الفعل الثقافي

واعتبرت النقابة، في بلاغ نشرته السبت 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، أن الاجتماع الذي حضرته موسي "يعكس محاولات الترويج لأجندات حزبية سياسية ضيقة كانت بالأمس القريب شريكة في تهميش القطاع لعقود متواصلة وتهميش الفعل الثقافي وتوظيفه لصالح البروباغندا السياسية الحاكمة".

وأضافت، في ذات الصدد، أن "هذه الحادثة تأتي للرّكوب على معاناة أهل القطاع الفنّي لعقود متواصلة زادتها جائحة الكورونا تدهورًا خطيرًا أمام تجاهل الرئاسات الثلاثة وكل الحكومات المتعاقبة".

وعبر الصحفي عبد الواحد يحياوي، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل "فيسبوك"، عن شعوره بـ"إحباط شديد" لرؤيته رئيسة الحزب الدستوري الحر تخطب بين الفنانين.

ومن جهتها، انتقدت الفنانة المسرحية ليلى طوبال، في تدوينة على صفحتها بموقع التواصل "فيسبوك"، محاولة رئيسة الحزب الدستوري الحر تبني مشاكل الفنانين، معبرة عن رفضها لـمحاولة موسي تسجيل نقاطٍ سياسية على حساب أصوات الفنانين، الذين تمت صنصرتهم في عهد بن علي الذي تعتبر وريثة نظامه".

وتعرضت طوبال، إثر ما دونته، إلى حملة تشويه كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي، مما دفعها إلى نشر تدوينة ثانية قالت فيها: "يشهد كل من يعرفني التزامي تجاه الحرية والكرامة. انطلقت حملة مهاجمة ضدي لأنني رفضت حضور عبير موسي في مؤتمر صحفي لنقابة الفنانين... أريدكم فقط أن تروا كيف يحاولون تشويه سمعتي فقط لأنني عبرت عن رأيي".

ووصفت الصحفية هندة الغناوي الحملة التي يقوم بها أنصار عبير موسي بـ"الممارسات الفاشية والمنحظة أخلاقيًا"، معتبرة أن كلّ من يخالف موسي يتعرض إلى التشويه والسب والقذف.

فيما قال المحلل السياسي الحبيب بوعجيلة، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل فيسبوك، إنه كلما تم "المسّ من الذات المقدسة" لعبير موسي يطلق أنصارها حملات تشويه، واصفًا الحزب الدستوري الحر بـ"الكيان الخطر على الديمقراطية".

 

اقرأ/ي أيضًا:

أيام قرطاج السينمائية: دورة استثنائية في وضع وبائي

تأجيل الدورة 22 لأيام قرطاج المسرحية