فحوى لقاءات إلياس الفخفاخ بالغنوشي وعبّو ومخلوف

فحوى لقاءات إلياس الفخفاخ بالغنوشي وعبّو ومخلوف

انطلق إلياس الفخفاخ الخميس 23 جانفي في مشاورات تشكيل الحكومة رسميًا

الترا تونس - فريق التحرير

 

التقى رئيس الحكومة المكلّف، إلياس الفخفاخ، مساء الخميس 23 جانفي/ كانون الثاني 2020، عددًا من القيادات الحزبية والسياسية في إطار مشاوراته لتشكيل الحكومة. وفي هذا الإطار، قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، إن الفخفاخ حريص على تشكيل حكومة مصغّرة في حدود 25 وزيرًا.

النهضة: حريصون على أن يكون قلب تونس ضمن الائتلاف الحكومي

وأضاف الغنوشي، في تصريح إعلامي نقلته وكالة تونس أفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، عقب لقائه برئيس الحكومة المكلّف، أن حركة النهضة موافقة على هذا التمشي حتى لو أدى الأمر إلى إعادة تشكيل الوزارات وربما التخلي عن معظم كتابات الدولة أو كلها، مؤكدًا أن النهضة مع عدم إضاعة الوقت في إعادة هيكلة الحكومة، ومشددًا على ضرورة أن تعكس الحكومة القادمة المشهد البرلماني باعتبار أنها تستمد شرعيتها من البرلمان.

راشد الغنوشي: ضرورة أن تعكس الحكومة القادمة المشهد البرلماني باعتبار أنها تستمد شرعيتها من البرلمان

وعبّر عن حرصه على أن تكون هذه الحكومة "سياسية وحكومة أحزاب، وليس حكومة أشخاص"، مؤكدًا ضرورة أن تكون أيضًا "حكومة وحدة وطنية مفتوحة أمام الجميع، لا تقصي إلا من استثنى نفسه". كما أبرز الحرص على أن يكون حزب قلب تونس ضمن الائتلاف الحكومي، قائلًا إن "ديمقراطيتنا لا تزال ناشئة والوضع الذي تمرّ به البلاد يحتاج إلى كل قوى الشعب، بقطع النظر عن الاستقطابات أو التصنيفات، وذلك من أجل الشروع في القيام بإصلاحات تخلّفت عنها حكومات ما بعد الثورة".

وبيّن الغنوشي أن رئيس الحكومة المكلّف قدّم خلال هذا اللقاء ملخّصًا لبرنامجه وأولوياته وعبّر عن استعداده للتفاعل مع الساحة السياسية والتعامل مع الأحزاب وليس الشخصيات، مضيفًا أن الفخفاخ حريص على أن تحقق حكومته 5 أو 6 أهداف ترتبط بتحسين معيشة الناس، مثل تخفيض الأسعار وكذلك القضاء على التهريب وتفعيل المشاريع خاصة ثروة الفسفاط المعطّلة".

التيار الديمقراطي: نفضل منح رئيس الحكومة بعض المرونة في اختياراته

من جهته، أكد الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي محمد عبو، التزام حزبه بدعم رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ للنجاح في تشكيل حكومته من أجل مصلحة البلاد بعد مرور تسع سنوات "صعبة"، معربًا عن أمله في أن يتوصل الفخفاخ إلى تحديد الأطراف التي ستشارك في الحكومة بشكل نهائي، والخطوط العريضة لبرنامج عملها في آجال معقولة.

وبيّن عبو، في تصريح إعلامي نقلته الوكالة الرسمية، إثر لقائه برئيس الحكومة المكلّف، أن حزبه سيساند في حال مشاركته في الحكومة المقبلة، تمشي الفخفاخ في الحكم بطريقة مختلفة عما كان سابقًا، موضحًا أن اللقاء تطرّق بالخصوص إلى أهم أهداف الحكومة والتمشي الذي سيتم انتهاجه لتشكيلها.

محمد عبو: التيار متمسك بأن يكون في موقع يسمح له بفرض القوانين ومقاومة الفساد

وبخصوص شروط المشاركة في الحكومة الجديدة والأطراف التي سيتم التفاوض معها، أفاد عبو أن "حزب التيار يفضل منح رئيس الحكومة بعض المرونة في اختياراته، ولا ينوي الضغط عليه من خلال اشتراط عدم مشاركة أطراف معينة أو إقصائها من المشاورات".

وجدد التأكيد أن حزبه متمسك بأن يكون في موقع يسمح له بفرض القوانين ومقاومة الفساد، مشيرًا إلى أن الحكومة الجديدة قد تحافظ على عدد الوزراء الحاليين، ولن تكون في حجم الحكومة التي تقدم بها الحبيب الجملي، والتي ضمت 42 شخصًا بين وزراء وكتاب دولة.

ائتلاف الكرامة: سنساند  الحكومة المقبلة شرط انخراطها في المسار الثوري

في المقابل، قال النائب عن ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف، في تصريح إعلامي عقب لقائه بإلياس الفخفاخ، إن الائتلاف سيساند الحكومة المقبلة شرط انخراطها في المسار الثوري والقطع مع منظومة 2019/2014، مضيفًا أنه في صورة عدم توفر هذا الشرط فإن موقع الائتلاف سيكون في المعارضة.

سيف الدين مخلوف: أولوية الائتلاف تتمثل في برنامج الحكومة ورجوع الطرح الثوري

وأوضح مخلوف أنه قدّم للفخفاخ رؤيته بخصوص الحكومة وبرنامجها وخاصة النقاط التي لا يمكن النقاش دون الاستجابة لها، على غرار المسائل المتعلقة بالسيادة وفصل الأمني عن الإداري وإلغاء الإجراءات الظالمة، بإعادة كرامة التونسيين، وفتح ملف المشاريع الكبرى وتصفية تركة الاستعمار، حسب تعبيره. وأشار إلى أن الفخفاخ لم يبد معارضة لهذه التصورات.

وبيّن أنه عبّر للفخفاخ عن تخوفه من أن تكون الحكومة المقبلة امتدادًا للحكومة السابقة التي استعملت وسائل الدولة لضرب خصومها ولمساندة حزب ومرشح معيّنين، معتبرًا أن أولوية الائتلاف تتمثل في برنامج الحكومة "ورجوع الطرح الثوري"، وفق تصريحاته.

 

اقرأ/ي أيضًا:

نائب جديد يعزّز كتلة ائتلاف الكرامة

الفخفاخ يبدأ مشاوراته مع هذه الأحزاب