عماد الدائمي: أتعرض لحملة انتقامية من كرشيد والزواري واللطيف!

عماد الدائمي: أتعرض لحملة انتقامية من كرشيد والزواري واللطيف!

الدائمي سيقدم قضية ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

اتهم النائب عماد الدائمي ما وصفه بـ"ثالوث الفساد"، وهم وفقه "وزير أملاك الدولة السابق مبروك كورشيد ووزير النقل السابق عبد الرحيم الزواري ورجل الأعمال كمال اللطيف"، بشن حملة انتقامية ضده باستعمال "الأكاذيب والإشاعات" على خلفية كشفه لملفات فساد.

وقال الدائمي، على حسابه على فيسبوك، إنه تم توجيه تقرير "بشكل سري" من لجنة التحاليل المالية بخصوص أسرته إلى رئاسة الحكومة، ليقع تسريبه "بعد تحريفه والتلاعب به" من طرف وزير النقل السابق عبد الرحيم الزواري وذلك انتقامًا منه لكشف الدائمي أن الزواري هو "الطرف التونسي الذي تحصل على رشوة بقيمة 2.4 مليون يورو من شركة "ألستوم".

عماد الدائمي: أتعرض لحملة انتقامية باستعمال الأكاذيب والإشاعات بسبب كشفي لملفات فساد تخص وزير النقل السابق عبد الرحيم الزواري

وأضاف أن هذا التقرير "المحرّف"، سرّبه بدوره الزواري إلى وزير أملاك الدولة السابق مبروك كورشيد والصحفي نزار بهلول لإطلاق حملة استهداف ضده وضد أشقائه، كما يقول الدائمي.

وقال الدائمي إن الزواري بات يقود المشروع السياسي لرئيس الحكومة يوسف الشاهد، مضيفًا أنه سيقدم قضية ضد رئيس الحكومة شخصيًا لخرقه معطيات شخصية والتلاعب بها حسب تأكيده.

في ذات السياق، رد وزير أملاك الدولة السابق مبروك كورشيد بدوره، على حسابه على موقع فيسبوك، بحدة قائلًا "أنت وأمثالك القلة والحمد الله صناع مأمورون مأجورون، أبواق دعاية كاذبة لمنظومة وافدة فاسدة صنعتها أجهزة أجنبية"، مشيرًا إلى أنه اشتكى به لدى القضاء للادعاء بالباطل غير أن الدائمي يتمسك بحصانته البرلمانية، حسب قوله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الدائمي: عبد الرحيم الزواري تلقى رشوة بقيمة 2.4 مليون يورو

رئيس منظمة "أنا يقظ" يتحدث عن مسؤولين "هواة" في قضية "ألستوم".. ما القصة؟