عمادة المهندسين: الإعلام بصدور التساخير يتم عن طريق الضابطة العدلية لا غير

عمادة المهندسين: الإعلام بصدور التساخير يتم عن طريق الضابطة العدلية لا غير

تجمع احتجاجي اليوم للمهندسين أمام وزارة النقل (صورة أرشيفية)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت العمادة الوطنية للمهندسين عن تنفيذ تجمع احتجاجي، الأربعاء 9 جوان/ يونيو 2021  أمام وزارة النقل. وأوضحت العمادة، على صفحتها الرسمية بموقع التواصل فيسبوك، أنها "وقفة غضب بعد تواصل حجب أجور مهندسي قطاع النقل وهرسلتهم"، وأضافت أن التجمع يكون ابتداء من الساعة التاسعة صباحًا إلى منتصف النهار، تليه مسيرة إلى مقر ديوان الإرسال الإذاعي والتلفزي لوقفة هناك من الساعة الواحدة إلى الساعة الثانية بعد الظهر.

وتركت العمادة للمهندسين في باقي جهات الجمهورية "حرية اختيار أشكال التحرك النضالي المناسب".

الاحتجاج يأتي إثر ما أسمته بـ"الحركة التصعيدية التي انتهجتها الحكومة عبر إصدار أمر حكومي يتعلق بتسخير بعض المهندسين أمس"

وتعرضت العمادة إلى أن الاحتجاج يأتي إثر ما أسمته بـ"الحركة التصعيدية التي انتهجتها الحكومة عبر إصدار أمر حكومي يتعلق بتسخير بعض المهندسين بتاريخ يوم الثلاثاء 8 جوان/ يونيو الجاري". وأكدت أنها بصدد التثبت من قانونية هذه التساخير مرجحة أن "الإعلام بصدور هذه التساخير يتم عن طريق الضابطة العدلية لا غير و ذلك طبقًا للإجراءات المعمول بها".

ونددت العمادة، في ذات السياق، بـ"سياسة المكيالين التي تنتهجها الحكومة داعية إياها إلى احترام تعهداتها وإيلاء كفاءاتها العلمية المكانة التي يستحقونها".

يُذكر أنه قد صدرت، الثلاثاء 8 جوان/ يونيو 2021، بالرائد الرسمي أوامر حكومية لتسخير أعوان ومهندسين في الشركة التونسية للكهرباء والغاز (الستاغ) وديوان الطيران المدني.

ويتعلق الأمر الحكومي عدد 413 لسنة 2021 المؤرخ في 8 جوان/ يونيو 2021 بتسخير بعض الأعوان التابعين لديوان الطيران المدني والمطارات على اعتبار أن "إضراب أعوان الديوان من شأنه أن يخل بالسير العادي لمصلحة أساسية بالبلاد"، وفق نص الأمر الحكومي.

فيما يتعلق الأمر الحكومي عدد  414 لسنة 2021 المؤرخ في 8 جوان/ يونيو 2021 بتسخير بعض المهندسين التابعين للشركة التونسية للكهرباء والغاز بالنظر لإضراب المهندسين في الشركة المذكورة منذ فترة.

اقرأ/ي أيضًا:

المشيشي يتجه لتسخير أعوان ومهندسين في "الستاغ" وديوان الطيران المدني

أمهلوا الحكومة أسبوعًا واحدًا.. مهندسو تونس يلوحون بالتصعيد