عضو باللجنة العلمية: طالبنا الحكومة بحجر صحي شامل يضم فترة عيد الأضحى

عضو باللجنة العلمية: طالبنا الحكومة بحجر صحي شامل يضم فترة عيد الأضحى

أمان الله المسعدي: الصدمة ستكون أكبر وبلوغ 17 ألف وفاة في قادم الأيام ممكن (ماهر جعيدان/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا أمان الله المسعدي الخميس 8 جويلية/ يوليو 2021، أن اللجنة اقترحت على الحكومة في آخر اجتماع معها الذهاب في حجر صحي شامل يشمل حتى فترة عيد الأضحى، قائلًا: "شهدنا نتائج وخيمة بعد 15 يومًا من عيد الفطر لعدم التزام المواطنين، ولتأخر إعلان القرارات الحكومية، وسيتكرر الأمر في عيد الأضحى إن لم نقم بما يجب من الآن".

عضو اللجنة العلمية أمان الله المسعدي: عدد الوفيات يتزايد يومًا بعد يوم، ولن نلاحظ تراجعه في الأيام القادمة

تعليقًا على بلوغ تونس أرقامًا غير مسبوقة في عدد الإصابات الذي بلغ 9823 إصابة، وعدد الوفيات الذي بلغ 134 في يوم واحد، أن الصدمة مازالت ستكون أكبر في قادم الأيام، ومن الممكن الوصول إلى 17 ألف وفاة إلى منتصف جويلية/ يوليو الجاري وفق قوله.

وتابع المسعدي لدى تدخله بإذاعة "موزاييك أف أم" أن عدد الوفيات يتزايد يومًا بعد يوم، "ولن نلاحظ تراجعه في الأيام القادمة، وإذا افترضنا أن 5% فقط من نسبة المرضى من نسبة إصابات الأربعاء، بحاجة إلى الإيواء في المؤسسات الصحية، فهذا يعني 500 مريضًا، فأين سنضع هؤلاء؟ وكيف سنتكفل بهم في الوضع الحالي للمستشفيات التي تشهد ما يفوق طاقتها من المرضى، وبعضهم يفترش الأرض؟" وفق تساؤله.

وأضاف عضو اللجنة العلمية: "أبكي حالنا، وأبكي الناس التي تموت في عنفوان شبابها، وكل ذلك لأننا لم نلتزم، ونتعامل باستهتار وقلة وعي، وهذا يحرنني إلى أقصى درجة" وفق وصفه، مشددًا على أن الإجراءات منطلقها بسيط جدًا، فهي تتمثل في تفادي التجمعات والزيارات، قائلًا: "مازلنا بعيدين عن المناعة الجماعية التي سنصل لها بالتلقيح، وهل هناك من مازال سيفرح ويذبح ويسعد بعيده والناس تموت كل يوم؟ نحن في صدمة نفسية ولم تعد نجد ما نفعله، وفق تعبيره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

عضو باللجنة العلمية: تونس ستتجاوز 17 ألف وفاة في منتصف جويلية القادم

حصيلة قياسية: 9823 إصابة جديدة و134 وفاة بفيروس كورونا في تونس