عضو باللجنة العلمية: التخلي عن تطبيق إجراءات الوقاية ينذر بعودة انتشار كورونا

عضو باللجنة العلمية: التخلي عن تطبيق إجراءات الوقاية ينذر بعودة انتشار كورونا

أفاد أن اللجنة العلمية تتجه إلى إعداد جملة من التوصيات للفترة الحالية (فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

اعتبر عضو اللجنة العلمية لمجابهة كورونا والأستاذ في علم الفيروسات بكلية الصيدلة بالمنستير محجوب العوني، الخميس 16 سبتمبر/أيلول 2021، أن حالة التخلي عن تطبيق قواعد التوقي ضد فيروس كورونا تنذر بعودة انتشار الجائحة من جديد في تونس.

وأوضح العوني، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، أن فيروس كوفيد-19 يملك القدرة على تطوير موروثه الجيني بالاستناد إلى المتغيرات والأخطاء المترتبة عن سرعة التفشي، مشددًا على أن تونس مازالت تواجه مخاطر عودة الجائحة إما من خلال انتقال العدوى في ظل عدم التقيد بقواعد التوقي من جهة، أو من خلال تسرب أي من المتحورات من الخارج.

محجوب العوني:  تونس مازالت تواجه مخاطر عودة الجائحة إما من خلال انتقال العدوى في ظل عدم التقيد بقواعد التوقي من جهة، أو من خلال تسرب أي من المتحورات من الخارج

وذكر أن إيقاف انتقال الفيروس يتم من خلال إجراءين إثنين هما فرض تطبيق إجراءات التوقي وإنجاح حملة التلقيح ضد كورونا بما يغطي أية مخاطر لعودة المرض إلى الانتشار، مشيرًا إلى أن اللجنة العلمية تتجه إلى إعداد جملة من التوصيات للفترة الحالية التي تتسم بعودة الأنشطة الاقتصادية وبالعودة الدراسية والجامعية، ومن المقرر أن تعقد اجتماعًا الجمعة.

وأبدى عضو اللجنة العلمية خشيته من ضعف تطبيق إجراءات التوقي في وقت عادت فيه مظاهر الحياة العادية والتجمعات، معتبرًا أنه يتعين الالتزام بقواعد الوقاية خلال تطبيق التباعد الجسدي وارتداء الكمامات إلى حين تغطية المجتمع بمستوى مطمئن من التطعيم، ومؤكدًا أن اللجنة لم تقر أي تنقيحات على البروتكولات الصحية المنظمة لإجراءات التوقي بالفضاءات الخاصة والعامة والمحلات التجارية، وفقه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وزارة الصحة: 46 وفاة جديدة بكورونا و9 منها سُجلت في 14 سبتمبر

مدير الطب المدرسي والجامعي: ارتداء الكمامة إجباري للتلاميذ من 6 سنوات فما فوق