عدد من عائلات جرحى الثورة وشهدائها يدخلون في إضراب مفتوح عن الطعام

عدد من عائلات جرحى الثورة وشهدائها يدخلون في إضراب مفتوح عن الطعام

يدخل عدد من عائلات شهداء الثورة وجرحاها في إضراب مفتوح عن الطعام (صورة أرشيفية/ ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد الناشط في المجتمع المدني وأحد مساندي ملف شهداء الثورة وجرحاها عادل بن غازي، أن عددًا من عائلات شهداء وجرحى الثورة، دخلوا بداية من الاثنين 3 ديسمبر/ كانون الأول 2018، في إضراب عن الطعام بمقر الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية، احتجاجًا على عدم نشر القائمة الرسمية لجرحى وشهداء الثورة بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية.

عادل بن غازي دعا الحقوقيين وكل مساندي ملف شهداء الثورة وجرحاها إلى التنديد بموقف الحكومة اللامبالي

وقال بن غازي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، إن عائلات الشهداء وجرحى الثورة سئموا من سياسة التسويف والمماطلة التي تنتهجها رئاسة الحكومة، مذكرًا أنه سبق لهم الدخول في اعتصام مفتوح منذ يوم 18 سبتمبر/ أيلول الماضي، للتنديد بتجاهل مطالبهم المتعلقة أساسًا بمحاسبة المجرمين والتباطؤ في تعويضهم ماديًا ومعنويًا، وفي نشر القائمة الرسمية، لكنهم لم يجدوا الدعم لإبلاغ مطالبهم.

ودعا الحقوقيين وكل مساندي هذا الملف إلى التنديد بموقف الحكومة اللامبالي، مشيرًا إلى أن هذه الأخيرة لم تف بوعدها بنشر هذه القائمة رغم التحركات الاحتجاجية العديدة التي خاضها الجرحى وعائلات الشهداء أمام قصر الحكومة بالقصبة.

وكشف عن أسماء عدد من جرحى الثورة الذين دخلوا بداية في إضراب عن الطعام وهم محمد بن عون (جريح ثورة وأخ شهيد) ومحمد الفطناسي وأكرم مناع ونورة مرنيسي وحسين قلعية وحاتم الهلالي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب: تأكيد ضرورة مواصلة مسار العدالة الانتقالية

إلزام رئيس هيئة حقوق الإنسان بنشر قائمة شهداء الثورة وجرحاها