عبو يكشف أسباب انسحاب

عبو يكشف أسباب انسحاب "التيار" من مشاورات تشكيل الحكومة

قال إنه يرفض بقاء هشام الفوراتي على رأس وزارة الداخلية

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي محمد عبو، خلال ندوة صحفية انعقدت الجمعة 6 ديسمبر/ كانون الأول 2019، عن انسحاب حزبه من مشاورات تشكيل الحكومة، مبينًا أن رئيس الحكومة المكلّف الحبيب الجملي تراجع عن التعهد الذي كان قد قدّمه له منذ 10 أيام والمتعلق بالموافقة على منح التيار حقيبة العدل.

وأوضح عبو أنه كان قد تم خلال لقاء مع الحبيب الجملي منذ 10 أيام الاتفاق حول وزارة العدل ومنحها للتيار ولم يتم التطرق إلى مسألة وزارة الإصلاح الإداري التي اعتبرها "تحصيلًا حاصلًا" في حين تم الاتفاق على تكليف شخصية مستقلة بوزارة الداخلية، مفيدًا في هذا السياق أنه قدّم مرشحين مستقلّين تمامًا عن كلّ الأحزاب لهذه الحقيبة، أحدهما محام والثاني قاض متقاعد.

محمد عبو: مسألة إمكانية تصويت نواب عن التيار الديمقراطي لصالح الحكومة القادمة ليس بدعة

وأضاف أنه في لقاء الخميس تراجع الحبيب الجملي عن تمكين التيار الديمقراطي من وزارة العدل، مبرزًا أن الجملي قال إنه "سيكون ضمانة لتطبيق القوانين على الجميع وإنه يثق بالتيار لمكافحة الفساد". وأشار في هذا الصدد إلى أنه ضدّ بقاء وزير الداخلية الحالي هشام الفوراتي على رأس الوزارة قائلًا إنه شخص محترم ومتخلّق ولكنه ليس مستقلًا تمامًا عن الانتماء الحزبي.

من جهة أخرى، لفت محمد عبو إلى أن مسألة إمكانية تصويت نواب عن التيار الديمقراطي للحكومة ليس بدعة، موضحًا أنه لم يتم طرح هذه المسألة على المجلس الوطني للحزب وأنه إلى غاية الآن القرار يتجه نحو عدم التصويت لفائدتها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بعد موقف حركة الشعب: التيار الديمقراطي لن يشارك في الحكومة القادمة

حركة الشعب تنسحب من مشاورات تشكيل الحكومة