عبد الكريم الهاروني: من حقنا وواجبنا رئاسة الحكومة القادمة

عبد الكريم الهاروني: من حقنا وواجبنا رئاسة الحكومة القادمة

أكد عدم التفاوض مع حزبي "قلب تونس" والدستوري الحر

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، الإثنين 21 أكتوبر/تشرين الأول 2019، إنه "من حق النهضة وواجبها رئاسة الحكومة القادمة" مبينًا أنه تم تشكيل لجنة للتفاوض في الحزب بقيادة راشد الغنوشي ستبدأ قريبًا مشاورات رسمية مع الأحزاب والاتحاد العام التونسي للشغل لأنه معني ببرنامج الحكومة وفق قوله.

وأوضح، في برنامج "ميدي شو" على إذاعة موزاييك، أن الانتخابات الأخيرة هي تنبيه للأحزاب وفرصة لها مؤكدًا على ضرورة عدم الفشل في تشكيل الحكومة وتجاوز الصراعات القديمة.

عبد الكريم الهاروني: يجب تكوين حكومة برنامج وليس حكومة محاصصة وتوزيع حقائب

كما أكد الهاروني على ضرورة تشكيل حكومة لا شبهة فيها مع الفساد أو الاستبداد وفق قوله، مضيفًا لزوم تجنب سيناريو انتخابات تشريعية مبكرة لأنها ستعاقب عدة أحزاب، وفق قوله.

وقال إن المشاورات الرسمية ستشمل مختلف الأطراف ما عدا حزبي "قلب تونس" والدستوري الحرّ.

وشدّد رئيس مجلس شورى النهضة على ضرورة تكوين "حكومة برنامج وليس حكومة محاصصة وتوزيع حقائب" معتبرًا أن من يطالب بشخصية مستقلة في رئاسة الحكومة أو وزارة معينة هو يطالب بحصّة وفق تعبيره.

وتعليقًا على مطالب التيار الديمقراطي، قال القيادي في النهضة إن حزبه مستعد للتفاوض لكن بعيدًا عن الابتزاز ومع احترام نتائج الانتخابات "وإن لم نتفق ستتحمل كل جهة مسؤوليتها" وفق تعبيره.

ولم ينف الهاروني، في الأثناء، حدوث اتصال بين رئيس حزب "قلب تونس" نبيل القروي ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي في نهاية الأسبوع المنقضي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ماهي مخرجات مجلس شورى حركة النهضة بخصوص تشكيل الحكومة الجديدة؟

حركة الشعب: منفتحون على كل القوى الوطنية