عبد السلام: مشاريع الإمارات فاشلة وتحرك

عبد السلام: مشاريع الإمارات فاشلة وتحرك "بن حليمة" دون أفق

عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة ووزير الخارجية الأسبق

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال رفيق عبد السلام، عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة ووزير الخارجية الأسبق، تعليقًا على التحرك الاحتجاجي الذي قاده أمس المحامي عماد بن حليمة في باردو، إنه "من حق الجميع أن يتظاهر وهو حق يكفله الدستور وأن هذا من الأدلة أن هناك ديمقراطية حقيقية في تونس".

وأشار، خلال مداخلة في برنامج 50/50 على قناة "قرطاج +"، مساء الإثنين 1 جوان/ يونيو 2020، إلى أن "خطاب بن حليمة وما يدعو له سيجعله في حالة عزلة لأنه خطاب لا يعكس اهتمامات التونسيين"، وفق تأكيده.

وأوضح عبد السلام "هذا خطاب حقد وكراهية ولا أفق له، وهو فشل على فشل". 

عبد السلام: "الإمارات مولتهم ودعمتهم وكانوا يرغبون في تنصيب شاشات كبرى في ساحة باردو ولا أتصور أنها بإمكانيات ذاتية"

وأضاف أن "المشاريع التي تقف وراءها الإمارات فاشلة وقد فشلت هذه الدولة في كل خياراتها"، وأفاد في ذات السياق، "الإمارات مولتهم ودعمتهم وكانوا يرغبون في تنصيب شاشات كبرى في ساحة باردو ولا أتصور أنها بإمكانيات ذاتية". 

وفي تغريدة على صفحته الرسمية بموقع تويتر، أشار القيادي البارز بحركة النهضة إلى أن "محاولة اعتصام "الرحيل" أمام ساحة البرلمان التونسي بباردو يوم أمس هي نسج على منوال "رحيل" مصر لكن حضره فقط بضعة أفراد". وأردف "ما يلفت الانتباه هو حضور وسائل الإعلام المحلية والعربية أكثر من عدد المعتصمين. المعضلة الكبرى أنهم لم يعثروا بعد على سيسي ولا حفتر في تونس".

يُذكر أن المحامي عماد بن حليمة كان قد تظاهر صباح أمس لفترة وجيزة قرب مجلس نواب الشعب مطالبًا بتغيير النظام السياسي ورئيس البرلمان.

وقد تلت الوقفة الاحتجاجية سخرية واسعة على منصات التواصل نظرًا لضعف عدد الحضور وما نتج من إيقاف للتحرك وإرجائه لما بعد فترة الحجر الصحي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

رفيق عبد السلام: ثورات الربيع العربي تربح في أكثر من موقع

سمير الشفي: اتحاد الشغل غير معني باعتصام باردو