عبد الحميد الجلاصي: سياسيون

عبد الحميد الجلاصي: سياسيون "غير مسؤولين" يدفعون البلاد للاحتراب

قال الجلاصي إن الحمقى يتواجدون في كل المعسكرات وهم يتبادلون الخدمات (وكالة الأناضول)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

ذكر القيادي السابق بحركة النهضة عبد الحميد الجلاصي، على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك، السبت 11 جويلية/ يوليو 2020، أن هناك "سياسيين غير مسؤولين يدفعون البلاد نحو الاحتراب من أجل معارك صغيرة للتموقع في البلاد وأيضًا للتموقع في أحزابهم". 

الجلاصي: "الحمقى في كل المعسكرات يتحركون، وهم يتبادلون موضوعيًا الخدمات. آن للعقلاء، وهم موجودون في كل المعسكرات، أن يرفعوا أصواتهم: كفاية"

وأضاف الجلاصي، في ذات التدوينة، "لم يملكوا يومًا شجاعة الاعتراف بأخطائهم ومعالجتها. يرتكبون كل يوم كوارث في التقدير والتواصل ولا يتقنون سوى سياسة الهروب إلى الأمام للتغطية على فشلهم". 

وختم تدوينته بالقول "الحمقى في كل المعسكرات يتحركون، وهم يتبادلون موضوعيًا الخدمات. آن للعقلاء، وهم موجودون في كل المعسكرات، أن يرفعوا أصواتهم: كفاية".

وسبقت هذه التدوينة تسريبات، صدرت السبت عن أكثر من طرف، وتمحورت حول توجه ممكن لعدد من الكتل البرلمانية، وهي أساساً كتل الوطنية، والديمقراطية (التي تجمع نواب التيار الديمقراطي وحركة الشعب)، وكتلة تحيا تونس وكتلة الإصلاح الوطني نحو إصدار بيان للإعلان عن شروعهم في إجراءات سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي.

وكانت عدة أصوات من حركة النهضة قد أشارت إلى أن هذا التوجه من الكتل المذكورة يأتي كرد فعل وفي إطار الضغط والمناورة، وفقها، نظرًا لتلويح النهضة بمغادرة حكومة الفخفاخ وإسقاطها في حال ثبوت شبهة تضارب المصالح في حقه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

هل تتجه كتل الإصلاح والديمقراطية والوطنية و"تحيا" إلى سحب الثقة من الغنوشي؟

المكلف بالإعلام في النهضة: لن نتسامح مع تضارب المصالح وشبهة الفساد