سيدي حسين: احتجاجات لليلة الثالثة إثر وفاة شاب خلال الإيقاف

سيدي حسين: احتجاجات لليلة الثالثة إثر وفاة شاب خلال الإيقاف

تجدّد المواجهات بين قوات أمنية وشبان بسيدي حسين (ياسين القايدي/الأناضول)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

تواصلت الاحتجاجات في حي سيدي حسين، وهو أحد الأحياء الشعبية في العاصمة التونسية، ليل الخميس 10 جوان/ يونيو 2021، وذلك لليلة الثالثة على التوالي.

وتأتي هذه الاحتجاجات إثر وفاة شاب الثلاثاء وهو رهن الإيقاف في مركز أمني وما تلى ذلك من انتشار فيديو على منصات التواصل يظهر مجموعة من قوات الأمن بصدد ركل شاب على الأرض وضربه وبلغ الأمر حد تجريده من ملابسه واقتياده عاريًا تقريبًا، وفق ذات الفيديو، إلى سيارة الشرطة.

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية تونس 2 بفتح بحث تحقيقي للكشف عن ملابسات وفاة الشاب مع وضع جثته على ذمة الطبيب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة

الفيديو أثار صدمة في صفوف النشطاء التونسيين على منصات التواصل ويُعتبر من المشاهد غير المتداولة في تونس والصادمة بشكل كبير، وتلته دعوات من نواب وأحزاب وجمعيات ونشطاء للمحاسبة وتجنب الإفلات من العقاب.

وكانت جهة سيدي حسين قد عرفت احتقانًا للوضع في الليلة الفاصلة بين الثلاثاء والأربعاء 8 و9 جوان/ يونيو 2021 حيث احتج شبان وحاولوا اقتحام مركز الأمن وذلك كرد فعل على وفاة شاب تم إيقافه في مركز أمني مساء الثلاثاء، فيما تختلف الروايات إلى حد الآن حول الأسباب الحقيقية لوفاته. وكرد فعل على احتجاج الشبان ومحاولتهم اقتحام المركز، أطلق الأمن قنابل غاز مسيل للدموع في تلك الليلة.  

مساء الأربعاء 9 جوان/ يونيو الجاري، تجددت الاحتجاجات وأيضًا المواجهات مع قوات الأمن بالمنطقة وأكد شهود عيان لـ"الترا تونس" لجوء الأمن للغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق الشبان. وفي الأثناء، أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية تونس 2 بفتح بحث تحقيقي للكشف عن ملابسات وفاة الشاب مع وضع جثته على ذمة الطبيب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

شاب يُجرد من ملابسه ويُقتاد "عاريًا" من قبل أمنيين.. فيديو صادم واستياء واسع

هيئة الوقاية من التعذيب تدعو المشيشي إلى تحمل مسؤوليته في التصدي للانتهاكات