سياسية أم تكنوقراط: شورى النهضة يدرس موقف الحركة من الحكومة القادمة

سياسية أم تكنوقراط: شورى النهضة يدرس موقف الحركة من الحكومة القادمة

النهضة ستحدّد كيف ستتعامل مع الحكومة القادمة وفق الموقف الذي ستبلوره (صورة أرشيفية)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

افتتحت  حركة النهضة، السبت 8 أوت/أغسطس 2020، الدورة الـثانية والأربعين لمجلس الشورى، ومن المنتظر أن تتواصل إلى غاية يوم الأحد 9 أوت/أغسطس 2020، وفق ما كشفه مصدر خاص من مجلس شورى حركة النهضة لـ"ألترا تونس".

وأفاد المصدر ذاته أنّ هذه الدورة ستتناول بدرجة أولى محوريْن عامَّين؛ الأول يتمثل في الانطلاق في الإعداد للمؤتمر الحادي عشر لحركة النهضة، أمّا المحور الثاني فيتعلق بموقف الحركة من الحكومة التي سيشكّلها هشام المشيشي.

مصدر خاص من شورى النهضة لـ"ألترا تونس": الشورى ستتناول الانطلاق في الإعداد للمؤتمر القادم لحركة النهضة وموقف الحركة من الحكومة التي سيشكّلها هشام المشيشي

وأوضح مصدر "الترا تونس"، في هذا الصدد، أنّ النهضة ستبلور موقفها وفق كل الفرضيات المطروحة، سواءً أ كانت الحكومة التي سيشكلها المشيشي سياسية أم حكومة "تكنوقراط"، وفق تعبيره، مشيرًا إلى أن النهضة ستحدّد كيف ستتعامل مع الحكومة القادمة وفق الموقف الذي سيحدده مجلس شوراها.

يذكر أن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي كان قد أكد، الأربعاء 5 أوت/أغسطس 2020 خلال حفل معايدة نظمته النهضة بمقرها المركزي، ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية شاملة بحزام سياسي واسع.

ويشار إلى أنّ هشام المشيشي انطلق منذ 28 جويلية/يوليو 2020 في مشاورات تشكيل الحكومة القادمة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الغنوشي: الديمقراطية تقتضي حكم الأحزاب السياسية

الغنوشي يقبل استقالة خضر ويعيّن مديرًا جديدًا للديوان