سمير العقربي: مسلسل نوبة رديء.. وليس للطفي بوشناق علاقة بالإبداع

سمير العقربي: مسلسل نوبة رديء.. وليس للطفي بوشناق علاقة بالإبداع

اعتبر أن عرض النوبة رديء

الترا تونس - فريق التحرير

 

اعتبر الفنان سمير العقربي، السبت 30 ماي/ أيار 2020، أنه تصريحه الأخير، الذي قال فيه إن الإبداع مرتبط بالذكورة وإن المرأة ينقصها الصبر، فهم بطريقة خاطئة، مشيرًا إلى وجود مشكل في الفهم في عدة مواضيع في تونس.

سمير العقربي: السرقات في مسلسل "نوبة" لا تقتصر على العنوان

وأضاف العقربي، في حوار لإذاعة موزاييك، أن هناك متاجرة بالقضايا النسوية ومتاجرة بالرئيس الراحل الحبيب بورقيبة ومتاجرة بالدين وبكل شيء في البلاد ومتاجرة بـ"النوبة"، مبرزًا أن الأم (المرأة) تحتاج دائمًا إلى التشجيع "لأنها مكسورة الجناح في هذا المجتمع ولأنها تتعب كثيرًا وبالتالي لا تجد وقتًا لكي تبدع كما ينبغي وليس لها الصبر اللازم للإبداع"، على حدّ تعبيره.

ولفت إلى أنه أراد بتصريحه أيضًا أن الرجل ليس له صبر وأن الفنانين ليس لهم صبر، مؤكدًا أن المرأة نجحت في عدة ميادين لكنها في المسألة الإبداعية مازالت "ضعيفة"، وفق قوله، ومبينًا أن تصريحه فهم بشكل خاطئ وأنه لن يعتذر عنه. وأبرز أن الرجل عندما يكبر في السن يصبح امرأة والمرأة عندما تكبر تصبح رجلًا، وفق تصريحاته.

من جهة أخرى، أفاد العقربي أنه سيصدر قريبًا "مكاتيب حزيران" والتي ستكون تدوينات يكشف فيها عن تفاصيل أعماله وتفسيراتها، وسيوضح فيه "رداءة" مسلسل "نوبة"، مشددًا على أن هذا العمل في "مطلق الرداءة" ويتضمن عدة "سرقات موصوفة"، حسب تعبيره. وأشار إلى أنه لم يكن هناك "حرقة" سنة 1991، موضحًا أن السرقات في مسلسل "نوبة" لا تقتصر على العنوان وإنما تشمل الموسيقى والموضوع وحيوات أشخاص، وفق قوله.

سمير العقربي: لطفي بوشناق ليس له علاقة بالإبداع

وردًا على تصريح الفنان لطفي بوشناق الذي قال فيه "فمة ناس تعرف تعزي وما تعرفش تهني"، أكد سمير العقربي أن الموسيقيين لا يتحدثون بهذا المستوى، بل لهم كلام تقني واضح يستعملونه داخل تونس وخارجها، لافتًا إلى أنه لم يخطئ يومًا في حق لطفي بوشناق إلا أن هذا الأخير ارتكب عدة أخطاء تهم الأصول والقانون، وفق تقديره.

واعتبر أن لطفي بوشناق ليس له علاقة بالإبداع، مستدركًا بالقول إنه لا وجود لفنان مبدع في تونس. كما لفت إلى أن عرض النوبة (1991) كان رديئًا وهو ما كان قد صرّح به يوم 12 جويلية/ تموز 1991.

 وذكر أن عرض النوبة كان آخر محطة لإدخال "المزود" للتلفزيون، مبرزًا أنه قام بذلك في جانفي/ كانون الثاني 1988، في القناة التونسية الرسمية، الأمر الذي دفع بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي آنذاك إلى إقالة مدير عام التلفزة بشير الحميدي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

عبد الحميد بوشناق:"نوبة" حياتي.. وأمارس الفن وفق رؤيتي (حوار)

الدراما التلفزية في تونس.. كيف نشأت؟ وما وضعها اليوم؟