سلمى اللومي: لا أفكر حاليًا في الترشح للانتخابات الرئاسية

سلمى اللومي: لا أفكر حاليًا في الترشح للانتخابات الرئاسية

أكدت على ضرورة توحيد ما تصفها بالعائلة الوسطية (فتحي بلعيد)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكدت رئيسة حركة نداء تونس (شق الحمامات) سلمى اللومي الرقيق أنها لا تفكر حاليًا في الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة مشيرة إلى أن المترشح للرئاسية لا يجب أن يلجأ إلى الشعبوية في خطابه وإلى إقصاء الآخر وإدخال البلاد في حرب أهلية.

واعتبرت اللومي، في حوار لإذاعة موزاييك، الثلاثاء 11 جوان/ حزيران 2019، أن حصول صاحب القناة التلفزية الخاصة "نسمة" نبيل القروي على نسب هامة في عمليات سبر الآراء مؤشر على وجود خلل ما في المجتمع التونسي لافتة إلى أنها ليست في خصام مع أي طرف وأن هدفها هو توحيد العائلة الديمقراطية الوسطية.

سلمى اللومي: حصول نبيل القروي على نسب هامة في عمليات سبر الآراء مؤشر على وجود خلل ما في المجتمع التونسي

وأشارت في هذا السياق إلى وجود محادثات مع حزب البديل التونسي وحركة" تحيا تونس" مؤكدة أن حزبها تسير في مسار سياسي يهدف لتوحيد وتجميع العائلة الوسطية بما فيها شقي نداء تونس.

ولفتت إلى أن "شق الحمامات" يضم 80 في المائة من القواعد وأغلبية أعضاء الكتلة النيابية للحزب مفيدة أنه إثر التحالف بين النداء وحركة مشروع تونس أصبحت كتلتهما النيابية الموحدة الثانية في البرلمان بعد كتلة حركة النهضة.

وأوضحت أنه في إطار مشروع "النداء التاريخي" تم الاتفاق على نكران الذات مبرزة أنه لم يقع الاتفاق بعد حول مرشح رئاسي.

أكدت سلمى اللومي أن "شق الحمامات" في نداء تونس يضم 80 في المائة من القواعد وأغلبية أعضاء الكتلة النيابية للحزب

وبخصوص استقالتها من منصبها كمديرة للديوان الرئاسي، قالت سلمى اللومي الرقيق إنها اتخذت هذا القرار التزامًا برغبة رئيس الجمهورية في الحفاظ على حياد مؤسسة رئاسة الجمهورية مؤكدة أن رئيس الدولة ملتزم بالحياد إزاء أزمة النداء.

وفيما يتعلق بالمبادرة التي يعتزم الباجي قائد السبسي الإعلان عنها، بينت اللومي أنه لم يتصل بهم بعد مشيرة إلى أن فكرته تتمثل في النداء الموحد والتحالف مع أحزاب كالمبادرة الدستورية و"تحيا تونس" والبديل وآخرين إلى جانب برنامج حكومي توافق عليه كل الاحزاب المعنية.

يُذكر أن حركتي مشروع ونداء تونس (شق الحمّامات) وقعت، الثلاثاء، على اتفاق تحالف ينص على عقد مؤتمر توحيدي لحزبين في بداية 2020، والتقدّم بمرشّح وحيد للانتخابات الرئاسية وقائمات موحّدة للانتخابات التشريعية.

ونص الاتفاق على تشكيل هيئة عليا للمتابعة، إضافة لمجلس أمناء يضمّ 14 عضوًا تتولى سلمى اللومي تنسيق أعماله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قناة إسرائيلية: عدد السياح الإسرائيليين إلى تونس سجل أعلى درجاته منذ الثورة!

وفاة مسترابة لكهل في بوحجلة: العائلة تؤكد رواية التعذيب والداخلية تنفي