سفيان طوبال

سفيان طوبال "يرشق" الملايين في ملهى ليلي.. جدل وسخط!

تداول نشطاء التعليق الساخر "الراقصة وطوبال"

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أثار مقطع مصوّر، متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، يُظهر النائب ورئيس اللجنة المركزية لحزب نداء تونس (شق الحمامات) سفيان طوبال بصدد رمي أوراق مالية (رشوق) في ملهى ليلي، حالة من الجدل والسخط بين النشطاء التونسيين على مواقع التواصل.

وقال نشطاء إن "هذا التصرف يعكس مستوى جزء كبير من النخبة السياسية في تونس من استهتار في ظل وضع اجتماعي واقتصادي صعب يعيشه التونسيون طيلة السنوات الماضية".

قال طوبال إن نشر المقطع المصوّر يأتي في إطار حملة تشويهية ضده لـ"ضرب المسار التوحيدي لنداء تونس"

وحول مصدر هذه الأموال، طالب الصحفي والمستشار البلدي في جهة قرطاج زياد الهاني الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالتدخل العاجل للتحقيق في الموضوع.

وقد تداول نشطاء، في الأثناء، توضيحًا منسوبًا لطوبال قال فيه إن نشر المقطع المصوّر يأتي في إطار حملة تشويهية ضده لـ"ضرب المسار التوحيدي لنداء تونس"، مشيرًا إلى أن الأموال تعود لصاحب المطعم المصري وأن "الرشق" هو من الخصوصيات الثقافية في مصر للترحيب بالضيوف.

ولم يستبعد نشطاء آخرون، في نفس الإطار، أن يكون تسريب هذا المقطع المصور في إطار معركة "الشقوق" داخل نداء تونس وتحديدًا من مجموعة "شق المنستير" التي يقوده حافظ قايد السبسي نجل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي.

 

 

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

في قضيتها ضد الشاهد.. الاستماع لـ"أنا يقظ" بالقطب القضائي المالي

"حج الغريبة" 2019: استعدادات أمنية وتزامن مع رمضان