سعيّد: يمكن أن يكون الحوار إطارًا لترتيب الحلول النابعة من الإرادة الشعبية

سعيّد: يمكن أن يكون الحوار إطارًا لترتيب الحلول النابعة من الإرادة الشعبية

خلال لقائه أمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر الثلاثاء 4 ماي/ آيار 2021 بقصر قرطاج، زهير المغزاوي الأمين العام لحركة الشعب. و"خُصّص اللقاء للتطرق للأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وسبل الخروج منها"، وفق بيان الرئاسة التونسية.

سعيّد: "الشعب التونسي شخّص مشاكله بنفسه، ويمكن أن يكون الحوار إطارًا تُحدّد فيه وتُرتّب الحلول النابعة من الإرادة الشعبية"

وأبدى سعيّد "استعداده لتصوّر للحوار للخروج من هذا الوضع الذي تعيشه تونس"، مشددًا على أنه "لا بدّ أن يكون حوارًا مختلفًا عمّا عرفته بلادنا في الأعوام الماضية، ويجب البحث عن حلول جدّية لقضايا الشعب التونسي لأن تشخيص المشاكل متفق عليه أما ما هو موضوع خلاف فيتعلق بالنزاعات المعلنة وغير المعلنة حول المناصب والامتيازات"، وفق  تعبيره.

وأكّد، وفق ذات البيان، أن "الشعب التونسي شخّص مشاكله بنفسه، ويمكن أن يكون الحوار إطارًا تُحدّد فيه وتُرتّب الحلول النابعة من الإرادة الشعبية".

في الأثناء، لا يزال رئيس الجمهورية قيس سعيّد يرفض آداء الوزراء، الذين شملهم التحوير الوزاري منذ أشهر ونالوا مصادقة البرلمان، لليمين الدستورية، فيما أكد رئيس الحكومة هشام المشيشي عدم تخليه عن التحوير الوزاري الأخير، موضحًا أن "هؤلاء الوزراء قد نالوا ثقة البرلمان وهي ثقة معززة"، ومضيفًا "سيكون مآلهم في الأخير تولي مهاهم"، وفق تصريح إعلامي له مؤخرًا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

سعيّد من الشعانبي: القوات المسلحة عسكرية أو أمنية تبقى كلها تحت قيادة الرئيس

العياري: هكذا تسبب رئيس الجمهورية في تعطيل جلب التلاقيح إلى تونس