سعيّد خلال اتصال مع عباس:

سعيّد خلال اتصال مع عباس: "الحق الفلسطيني لن يسقط بالتقادم"

قال إن تونس ستقوم بواجبها في كل المحافل الإقليمية والدولية في تنسيق كامل مع الأشقاء الفلسطينيين

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد الرئيس التونسي قيس سعيّد، الأحد 9 ماي/ آيار 2021، موقف تونس الثابت من الحق الفلسطيني الذي لن يسقط بالتقادم، وإدانتها لكل الممارسات الممنهجة والانتهاكات المتكررة لحرمة المسجد الأقصى وللسياسات التوسعية والمخططات الاستيطانية، واستعدادها للقيام بدورها الطبيعي والتاريخي في نصرة الشعب الفلسطيني الأبي، مشيرًا إلى أن "الشرعية المنقوصة التي تم القبول بها لم يقع احترامها من قبل قوات الاحتلال"، وفق ما أورده بيان للرئاسة التونسية.

سعيّد: "القضية الفلسطينية ستظلّ قائمة في ذهن ووجدان كل تونسي حتى يسترجع الشعب الفلسطيني الباسل حقوقه المشروعة كاملة"

وكان سعيّد قد اتصل، ظهر الأحد 9 ماي/آيار الجاري، بالرئيس الفلسطيني محمود عباس وتناولت المحادثة الوضع في فلسطين المحتلة وخاصة الجرائم الأخيرة التي ارتكبت في حق الفلسطينيين العزل.

وشدّد سعيّد على أن تونس، العضو العربي بمجلس الأمن، ستقوم بواجبها في كل المحافل الإقليمية والدولية في تنسيق كامل مع الأشقاء الفلسطينيين، وهو ما سيتم فعلاً في جلسة مجلس الأمن التي دعت لها تونس والتي ستُخصص للتداول بشأن التصعيد الخطير والممارسات العدوانية لسلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفق ذات البيان.

وذكّر بأن "القضية الفلسطينية ستظلّ قائمة في ذهن ووجدان كل تونسي حتى يسترجع الشعب الفلسطيني الباسل حقوقه المشروعة كاملة" كما أشاد بصمود الشعب الفلسطيني في الداخل مستشهدًا بأعداد المصلين يوم أمس بالقدس الشريف والذي يقيم الدليل على أن الحق الفلسطيني لن يضيع أبدًا.

من جانب آخر، تطرق الرئيس الفلسطيني لممارسات الاحتلال الغاشم واعتداءاته على الفلسطينيين، وأعرب عن تقديره لمواقف تونس إزاء الحق الفلسطيني. كما اقترح، بالمناسبة، تكوين وفد للقيام باتصالات مع عدد من العواصم المؤثرة، وفق بيان الرئاسة التونسية.

اتصل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الأحد 9 ماي 2021، بأخيه فخامة رئيس دولة فلسطين السيّد محمود عبّاس. وتناولت...

Posted by ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ on Sunday, May 9, 2021

وكانت وزارة الخارجية التونسية قد ذكرت، فجر الأحد 9 ماي/ آيار 2021، في بيان اطلع عليه "الترا تونس" أنها تقدّمت بالتنسيق مع الجانب الفلسطيني، ومدعومة من كلّ من الصين، الرئيس الحالي للمجلس، والنرويج وإيرلندا والفيتنام وسانت فانسنت وغرينادين والنيجر، بطلب لعقد جلسة لمجلس الأمن يوم الإثنين 10 ماي/ آيار 2021 للتداول بشأن التصعيد الخطير والممارسات العدوانية لسلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في القدس وانتهاكاتها لحرمة المسجد الأقصى، واعتداءاتها على الفلسطينيين وإصرارها على سياساتها التوسعية من مخطّطات استيطانية وهدم وانتزاع للبيوت وتهجير للعائلات الفلسطينية وقضم للأراضي وطمس للهوية التاريخية والحضارية للمدينة المقدّسة.

وزارة الخارجية: تونس تتقدم بطلب لعقد جلسة لمجلس الأمن يوم الإثنين للتداول بشأن التصعيد الخطير والممارسات العدوانية لسلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في القدس

وأكدت الخارجية التونسية، في ذات البيان، أن هذا التحرّك "يأتي انسجامًا مع موقفها الثابت في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق في نضاله من أجل استرداد حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وتأكيدًا لالتزامها بمواصلة الدفاع عن القضية الفلسطينية العادلة في مختلف المحافل الإقليمية والدولية وفي مقدّمتها مجلس الأمن الدولي للتصدي لممارسات سلطات الاحتلال المرفوضة والتي تمثّل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، وتهديدًا للسلم والأمن الدوليين وتقويضًا للجهود الرامية إلى تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة".

وأوضحت الخارجية أن هذه المبادرة "تندرج في إطار حرص تونس على تجديد دعواتها المتكررة للمجتمع الدولي لتحمّل مسؤولياته إزاء هذه المظلمة المتواصلة وإيقاف العدوان على الأراضي الفلسطينية".

يُذكر أن وزارة الخارجية التونسية كانت قد أدانت، السبت 8 ماي/ آيار 2021، بشدة اقتحام قوات الاحتلال لباحات المسجد الأقصى ومهاجمتها للمصلين الفلسطينيين العزل، وذلك في بيان اطلع عليه "الترا تونس". 

وجددت دعوتها للمجتمع الدولي للتسريع بتوفير الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني الأبي ضد مثل هذه الممارسات الممنهجة والانتهاكات المتواصلة والخطوات التصعيدية الخطيرة.

كما دعت الوزارة المجتمع الدولي إلى حمل قوات الاحتلال على الانصياع لقرارات الشرعية الدولية وإعادة الحقوق المسلوبة للشعب الفلسطيني، والتي لن تسقط بالتقادم، بما في ذلك حقه في ممارسة شعائره الدينية بكل حرية وإقامة دولته المستقلة على أراضيه وعاصمتها القدس الشريف، وفق ما ورد في ذات البيان.

---------------- بتعليمات من رئيس الجمهورية قيس سعيّد، تقدّمت تونس، العضو العربي بمجلس الأمن، بالتنسيق مع الجانب الفلسطيني،...

Posted by ‎وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج‎ on Saturday, May 8, 2021

 

اقرأ/ي أيضًا:

تونس تدعو مجلس الأمن لعقد جلسة الاثنين لبحث تصعيد قوات الاحتلال في القدس

الخارجية التونسية تدعو المجتمع الدولي للتسريع بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني