سعيّد بمناسبة استقبال سفير فلسطين: لا نتدخل في خيارات الدول ولكن لنا مواقفنا

سعيّد بمناسبة استقبال سفير فلسطين: لا نتدخل في خيارات الدول ولكن لنا مواقفنا

أكد موقف تونس الثابت والداعم للحق الفلسطيني

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيّد، خلال استقباله سفير فلسطين بتونس هايل الفهوم الأربعاء 19 أوت/أغسطس 2020، موقف تونس الثابت من الحق الفلسطيني، وثقته في أن الشعب الفلسطيني سيسترد حقوقه المشروعة.

وجدّد، وفق ما أورده بلاغ رئاسة الجمهورية، التأكيد على أن هذا الحق ليس صفقة ولا بضاعة أو مجرد سهم في سوق تتقاذفها الأهواء والمصالح، مضيفًا "الحق الفلسطيني لن يضيع مادام هنالك أحرار".

وأوضح، في إشارة للتطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني، قائلًا "إننا لا نتدخل في اختيارات بعض الدول ولا نتعرض لها، ونحن نحترم إرادة الدول، فهي حرة في اختياراتها وأمام شعوبها، ولكن لنا أيضًا مواقفنا التي نعبر عنها بكل حرية بعيدًا عن إصدار بيانات للتنديد بهذا الموقف أو ذاك" مشيرًا إلى أنه "من المفارقات اليوم هو أن يندد البعض بالشيء ونقيضه".

قيس سعيّد: لا نتدخل في اختيارات بعض الدول ولا نتعرض لها ولكن لنا أيضًا مواقفنا التي نعبر عنها بكل حرية بعيدًا عن إصدار بيانات للتنديد بهذا الموقف أو ذاك

وجدد رئيس الدولة دعم تونس المتواصل للفلسطينيين من أجل رفع المظلمة واسترجاع حقهم المسلوب، منبهًا من أن "استبطان ثقافة الهزيمة أشد خطرًا من الهزيمة ذاتها".

وأكد على أن فلسطين رسالة سلام في العالم حين تسترجع حقها وتقيم دولتها وفق المرجعيات الدولية معبرًا، في هذا الإطار، عن ارتياحه لتوحيد المواقف بين القيادة الفلسطينية وبقية القيادات، معربًا عن أمله في أن يتجاوز كل الفلسطينيين خلافاتهم وانقساماتهم من أجل تعزيز تماسكهم بما يخدم القضية الأم التي ستبقى القضية المركزية لكل الأحرار في العالم، وفق ذات البلاغ.

ونقل السفير الفلسطيني، من جهته، تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس وكل القيادات الفلسطينية للرئيس قيس سعيّد، مؤكدًا على تقدير فلسطين للموقف التونسي الثابت والواعي قيادة وشعبًا، ولدعم تونس المطلق للحق الفلسطيني.

وأضاف أن تونس أثبتت موقفها الثابت تجاه الحق الفلسطيني بالفعل وليس بالكلام وأنها ليست داعمة فقط بل هي مشاركة للشعب الفلسطيني في نضاله من أجل استرجاع حقه، وفق ما أورده نفس المصدر.

 

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الأربعاء 19 أوت 2020 موقف تونس الثابت من الحق الفلسطيني، وثقته في أن الشعب الفلسطيني...

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur Mercredi 19 août 2020

 

من جانبها، أفادت سفارة فلسطين بتونس، في بلاغ لها، أن سعيّد أكد، خلال اللقاء، على الموقف المبدئي الثابت للدولة التونسية في الدعم الكامل والمطلق للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين الى ديارهم وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

كما أكد سعيّد، وفق ذات المصدر، على تمسك تونس بمبادرة السلام العربية و وقوف تونس الدائم إلى جانب الحق الفلسطيني ومشاركتها بكافة الإمكانيات والسبل المتوفرة لإيجاد آليات عمل إقليمية ودولية لدعم الموقف الفلسطيني من أجل استعادة حقوقه المشروعة.

كما توجه بتحياته الخالصة للشعب الفلسطيني الصامد على أرضه في وجه مخططات التصفية للنيل من حقوقه وللقيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، وفق بلاغ السفارة.

 

استقبل فخامة الرئيس قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية الشقيقة سعادة السفير هائل الفاهوم سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية...

Publiée par ‎Ambassade de Palestine en Tunisie / سفارة دولة فلسطين بتونس‎ sur Mercredi 19 août 2020

 

يُذكر أن هذا اللقاء جاء إثر دعوات أطلقتها أحزاب وجمعيات ونشطاء طالبت رئاسة الجمهورية بإصدار موقف يدين قيام الإمارات العربية المتحدة بتطبيع علاقاتها مع الكيان الصهيوني.

وكان قد أصدرت رئاسة مجلس نواب الشعب، بيانًا الإثنين 17 أوت/أغسطس 2020، اعتبرت فيه أن إعلان الإمارات التطبيع مع الكيان الصهيوني يعدّ "تعديًا على حقوق الشعب الفلسطيني وتهديدًا صارخًا لحالة الإجماع العربي والإسلامي، خاصة على المستوى الشعبي، الرافضة للتطبيع".

يُذكر أنه رفضًا للتطبيع الإماراتي، نفذ عدد من قيادات الأحزاب والجمعيات ونشطاء في المجتمع المدني، الثلاثاء 18 أوت/أغسطس 2020، وقفة احتجاجية أمام سفارة الإمارات العربية المتحدة بتونس إدانة للتطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني.

وهتف المشاركون بشعارات مندّدة بالنظام الإماراتي على غرار "يا زايد يا جبان، لا تطبيع مع الكيان"، و"شعب تونس شعب حرّ والتطبيع لن يمرّ"، وأحرقوا أعلام الكيان الصهيوني وصور ولي عهد الإماراتي محمد بن زايد.

وأصدرت، في وقت سابق، أحزاب النهضة، والتيار الديمقراطي، و"قلب تونس"، وائتلاف الكرامة، وحركة الشعب، والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، والقطب، والتيار الشعبي والوطد الموحد بيانات إدانة للتطبيع الإماراتي.

وكان قد أعلن البيت الأبيض، بتاريخ 13 أوت/ أغسطس 2020، التوصل إلى اتفاق رسمي لتطبيع كامل للعلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية، بعد مسار استمر لسنوات من التحالف شبه الرسمي بين البلدين، وهو ما أثار استياءً واسعًا في صفوف الأحزاب والنشطاء في تونس وسط دعوات بإدانة الديبلوماسية التونسية للخطوة الإماراتية التي تأتي، بالخصوص، في سياق انخراط أبو ظبي، وعواصم الرياض والمنامة والقاهرة، في تنفيذ صفقة ترامب-نتنياهو الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

رئيس الجمهورية يستقبل سفير دولة فلسطين بتونس السيد هايل الفاهوم‎.

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur Mercredi 19 août 2020



 

اقرأ/ي أيضًا:

بعد رفض إدانة التطبيع الإماراتي: موسي تثير انتقادات وتعزز شكوكًا حول علاقاتها

أماني بن علي لـ"ألترا تونس": انسحبت من مسابقة إماراتية لأن المبادئ لا تتجزأ