سالم الأبيض: جلسة عامة الأربعاء دون التوصل لتوافقات حول المحكمة الدستورية

سالم الأبيض: جلسة عامة الأربعاء دون التوصل لتوافقات حول المحكمة الدستورية

تنعقد جلسة عامة بالبرلمان لانتخاب أعضاء المحكمة الدستورية دون توافقات (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد رئيس الكتلة الديمقراطية بالبرلمان سالم الأبيض، في تصريح لـ"ألترا تونس"، الثلاثاء 9 جويلية/ تموز 2019، أنه لم يتم التوصل إلى أي توافقات بخصوص المحكمة الدستورية، مبينًا أن كتلة الحرة لحركة مشروع تونس لا تزال متمسكة برفض ترشيح العياشي الهمامي لعضوية المحكمة.

سالم الأبيض لـ"ألترا تونس": جلسة عامة انتخابية ستنعقد الأربعاء لانتخاب أعضاء المحكمة الدستورية بمجلس نواب الشعب دون أي توافقات

وأشار الأبيض إلى أن جلسة عامة انتخابية ستنعقد الأربعاء بمجلس نواب الشعب دون أي توافقات.

وفي سياق متصل، أكد رئيس كتلة الجبهة الشعبية هيكل بلقاسم أن رؤساء الكتل البرلمانية خلال اجتماعهم صباح الثلاثاء بإشراف رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر لم يتوصلوا إلى توافق حول استكمال انتخاب بقيّة أعضاء المحكمة الدستوريّة، وذلك لمواصلة كتلة الحرّة لحركة مشروع تونس اعتراضها على المرشّح العياشي الهمامي.

وبيّن بلقاسم، في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، أن كتلة الجبهة الشعبيّة والكتلة الديمقراطية تتمسكان بمرشّحهما، مشيرًا إلى أنّه تمّ اتخاذ القرار نحو الذهاب إلى الجلسة العامة الأربعاء دون حصول توافقات وذلك ليتحمّل كل طرف مسؤوليته خاصّة وأنّ أغلب الكتل البرلمانية قد اتفقت حول هذا المرشّح عدا حركة مشروع تونس.

ولفت إلى أن جدول أعمال الاجتماع تناول بالنظر سبب عدم انتخاب هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد رغم أنّ الاتفاق كان حاصلًا منذ الأسبوع الماضي، مبيّنًا أنّ سبب عدم مرور أي مرشّح هو غياب النواب أساسًا، وهو ما استدعى القرار بمراسلة كافة النواب بصفة شخصية لدعوتهم للحضور وتحمّل مسؤوليتهم في الغرض.

 

اقرأ/ي أيضًا:

القطب: الظروف لخوض الانتخابات تحت راية الجبهة الشعبية باتت منعدمة

حزب قلب تونس: الهجمة على القروي تهدد المسار الانتخابي والانتقال الديمقراطي