روضة العبيدي: 1313 حالة اتجار بالبشر في تونس سنة 2019

روضة العبيدي: 1313 حالة اتجار بالبشر في تونس سنة 2019

سجّلت الهيئة 1313 حالة اتجار بالبشر خلال سنة 2019

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفادت رئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص روضة العبيدي، الخميس 23 جانفي/ كانون الثاني 2020، أن الهيئة سجّلت 1313 حالة اتجار بالبشر خلال سنة 2019، مسجّلة ارتفاعًا مقارنة بسنة 2018، حيث سجّلت الهيئة 780 حالة.

وبيّنت العبيدي، في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، قبيل انطلاق احتفالية إحياء اليوم الوطني لإلغاء الرق والعبودية بتونس، أن الإحصائيات المسجّلة تميّزت بالخصوص بـ3 خصائص على مستوى الضحايا، حيث أن "نصفهم من النساء ونصفهم من الأطفال، ونصفهم من الأجانب". وأشارت إلى أن أغلب الضحايا الأجانب يتم استغلالهم في التشغيل القسري.

روضة العبيدي: أكثر من 83 في المائة من قضايا الاتجار بالبشر تعلّقت بالتشغيل القسري

وأبرزت أن أكثر من 83 في المائة من قضايا الاتجار بالبشر تعلّقت بالتشغيل القسري وأكثر من 90 في المائة من ضحاياه أجانب، لافتة إلى تورط أكثر من 840 من الأشخاص في هذه القضايا نصفهم تقريبًا من النساء. وقالت إن الهيئة ميزت العمل القسري على اعتباره أخطر بكثير من الاستغلال الاقتصادي في مفهومه الشامل حيث يتم فيه استعمال العنف والتهديد لإرغام الشخص على العمل.

من جهة أخرى، أوضحت العبيدي أن إيسار الدين وهو تداين مبلغ مالي وسداده على فترة طويلة، يعتبر شكلًا من أشكال العبودية يتواجد ببعض المناطق المهمشة والأرياف التونسية، مضيفة أن استغلال الأطفال في الجريمة المنظمة يعتبر أيضًا من أشكال الاتجار بالبشر، كما الأمر بالنسبة لمحاولة بيع مولود خارج إطار الزواج، وفق تصريحاتها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

اضطراب وانقطاع توزيع مياه الشرب ببني خلاد ومنزل بوزلفة

سالفيني "ينتهك" كرامة مهاجر تونسي بإيطاليا.. غضب واستنكار والسفارة تتدخّل