رئيس البرلمان يغادر المستشفى بعد إصابته بكورونا

رئيس البرلمان يغادر المستشفى بعد إصابته بكورونا

إثر إصابته بفيروس كورونا (ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن مجلس نواب الشعب، الأربعاء 21 جويلية/يوليو 2021، أن رئيسه راشد الغنوشي غادر مساء الأربعاء 21 جويلية/يوليو 2021 المستشفى العسكري بعد أن تلقى العلاج اللازم إثر إصابته بفيروس كورونا.

وأشار، في بلاغ له، أن الغنوشي "وجه شكره للطاقم الطبي وكل العاملين بالقطاع الصحي الذي يسهر على تأمين صحة المواطنين في كل أنحاء الجمهورية"، كما وجه تحياته لرئيسيْ الجمهورية والحكومة وكل من اتصل به للاطمئنان على صحته من نواب المجلس وشخصيات وطنية ورؤساء برلمانات وسفراء".

الغنوشي يؤكد ضرورة توحد السلط والقوى السياسية في مواجهة هذا الوباء والتسريع بتلقيح المواطنين مع ضرورة إطلاق حملات التلقيح في كل الجهات وألا يقتصر الأمر على المراكز العمومية

وأكد رئيس البرلمان، في هذا السياق، ضرورة توحد السلط والقوى السياسية في مواجهة هذا الوباء والتسريع بتلقيح المواطنين مع ضرورة إطلاق حملات التلقيح في كل الجهات وألا يقتصر الأمر على المراكز العمومية، مشيرًا لفعالية وأهمية التلقيح في مواجهة الوباء، وفق نص البلاغ.

يُذكر أن الصفحة الرسمية لرئيس البرلمان التونسي ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي كانت قد أعلنت إصابته، مساء الثلاثاء 13 جويلية/ يوليو 2021، بفيروس كورونا. وأوضحت، في بيان إعلامي، أنه تم التفطن للإصابة "إثر إجراء تحليل كورونا سريع مساء الثلاثاء 13 جويلية الجاري".

وكان مساعد رئيس البرلمان المكلف بالإعلام والاتصال ماهر مذيوب، الأربعاء 14 جويلية/ يوليو 2021، قد أكد أن رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي بخير، وهو يتعافى من أعراض طفيفة من كوفيد -19، لاسيما وأنه تلقّى التلقيح المضاد لهذا الفيروس على جرعتين. وقد نصحه طبيبه المباشر بالبقاء بعض الوقت بالمستشفى للاطمئنان. وأضاف أن "رئيس مجلس نواب الشعب في تواصل عن بعد مع عائلته ومع نائبيه ومساعديه ويتابع أعمال المجلس على مدار الساعة".

 

اقرأ/ي أيضًا:

مساعد رئيس البرلمان المكلف بالإعلام والاتصال: "راشد الغنوشي بخير"

إصابة رئيس البرلمان راشد الغنوشي بفيروس كورونا