رئيس البرلمان يدين بشدة العنف المادي الذي تعرض له نواب عن الكتلة الديمقراطية

رئيس البرلمان يدين بشدة العنف المادي الذي تعرض له نواب عن الكتلة الديمقراطية

اعتبرها سابقة خطيرة يجب ألا تتكرر

الترا تونس - فريق التحرير

 

أدان رئيس مجلس نواب الشعب، مساء الجمعة 15 جانفي/يناير 2021،  "بشدّة" حادثة حادثة العنف التي تعرّض لها النواب عن الكتلة الديمقراطية أنور بالشاهد، وسامية حمودة عبّو، وأمل السعيدي.

واعتبر، في بيان نشرته صفحة مجلس نواب الشعب على موقع التواصل فيسبوك، أن العنف المادي الذي صدر عن بعض نواب كتلة ائتلاف الكرامة سابقة خطيرة يجب ألّا تتكرّر.

رئيس البرلمان: العنف المادي الذي صدر عن بعض نواب كتلة ائتلاف الكرامة سابقة خطيرة يجب ألّا تتكرّر

جاء ذلك إثر تعكّر الحالة الصحية للنواب عن الكتلة الديمقراطية الذين يخوضون إضراب جوع، تنديدًا بما اعتبروه  على عدم تمرير بيان يندد بالعنف داخل البرلمان خلال الجلسة العامة المنعقدة بتاريخ 7 ديسمبر/كانون الأول 2020، إثر حادثة الاعتداء التي تعرّض لها نواب عن الكتلة الديمقراطية من قبل نوّاب ائتلاف الكرامة.

يذكر أن الكتلة الديمقراطية كانت قد أعلنت يوم 8 ديسمبر/كانون الأول 2020، الدخول في اعتصام مفتوح بالبرلمان، احتجاجًا على عدم تمرير بيان يندد بالعنف داخل البرلمان خلال الجلسة العامة المنعقدة بتاريخ 7 ديسمبر/كانون الأول 2020، إثر حادثة الاعتداء التي تعرّض له النائب عن الكتلة الديمقراطية أنور بالشاهد من قبل نوّاب ائتلاف الكرامة.

وأمام عدم تفاعل رئاسة البرلمان مع اعتصامهم، قرر النواب عبو والعياري والسعيدي والغناي التصعيد والدخول في إضراب جوع تنديدًا بما اعتبروه "تبييضًا للعنف".

بسم الله الرحمان الرحيم تونس في 15 جانفي 2021 -- بيان من رئيس مجلس نواب الشعب إن رئيس مجلس نواب الشعب، إثر اطلاعه على...

Publiée par ‎مجلس نوّاب الشّعب Assemblée des Représentants du Peuple‎ sur Vendredi 15 janvier 2021

 

اقرأ/ي أيضًا:

الغناي لـ"ألترا تونس": سنواصل الإضراب عن الطعام ولن يثنينا تعكّر حالتنا الصحية

3 نواب من الكتلة الديمقراطية في إضراب جوع