رئاسة الجمهورية: تونس لن تكون عضوًا في أي تحالف أو اصطفاف على الإطلاق

رئاسة الجمهورية: تونس لن تكون عضوًا في أي تحالف أو اصطفاف على الإطلاق

تأكيد على حرص قيس سعيّد على سيادة تونس واستقلالها وحريّة قرارها

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكدت رئاسة الجمهورية التونسية، في بلاغ لها الخميس 26 ديسمبر/كانون الأول 2019، أنّ تونس "لن تقبل بأن تكون عضوًا في أيّ تحالف أو اصطفاف على الإطلاق، ولن تقبل أبدًا بأن يكون أيّ شبر من ترابها إلاّ تحت السيادة التونسية وحدها".

رئاسة الجمهورية: رئيس الدولة قيس سعيّد حريص على سيادة تونس واستقلالها وحريّة قرارها، وهو أمر لا يمكن أن يكون موضوع مزايدات أو نقاش

وشدّدت أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد "حريص على سيادة تونس واستقلالها وحريّة قرارها، وهو أمر لا يمكن أن يكون موضوع مزايدات أو نقاش، ولا توجد ولن توجد أيّ نيّة للدخول لا في تحالف ولا في اصطفاف". وأضاف أنه إذا كان صدر موقفٌ عَكَسَ هذا من تونس أو من خارجها فهو لا يُلْزمُ إلّا من صرّح به وحده، وفق قولها.

واعتبرت رئاسة الجمهورية، في المقابل، أن التصريحات والتأويلات والادعاءات الزائفة التي تتلاحق منذ يوم أمس فهي إمّا أنّها تصدر عن سوء فهم وسوء تقدير، وإمّا أنّها تنبع من نفس المصادر التي دأبت على الافتراء والتشويه، وفق نفس المصدر.

وأضافت أنه "على من يريد التشويه والكذب أن يعلم أنّه لا يمكن أن يُلهي الشعب التونسي بمثل هذه الادعاءات لصرف نظره عن قضاياه الحقيقية ومعاناته كلّ يوم في المجالين الاقتصادي والاجتماعي على وجه الخصوص".

ويأتي بلاغ رئاسة الجمهورية بعد يوم من زيارة غير معلن عنها أداها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تونس.

 

اقرأ/ي أيضًا:

اتحاد الشغل يدعو للحذر للحيلولة دون تحويل تونس ممرًا للأسلحة والدواعش

وزير الداخلية الليبي: تحالفنا مع تونس وتركيا والجزائر داعم لاستقرار ليبيا