رئاسة الجمهورية تؤكد وجود خطأ في قائمة المشيشي ومكتب المجلس يعاينه

رئاسة الجمهورية تؤكد وجود خطأ في قائمة المشيشي ومكتب المجلس يعاينه

"كمال الدوخ" هو الوزير المكلّف بالتجهيز والإسكان والبنية التحتيّة وفق الرئاسة

 

الترا تونس - فريق التحرير⁩

 

أشرف رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي صباح اليوم الجمعة 28 أوت/ أغسطس 2020 على اجتماع لمكتب المجلس. وعاين المكتب مراسلة واردة من رئيس الجمهوريّة إلى رئيس مجلس نواب الشعب مؤرّخة بتاريخ 27 أوت/ أغسطس 2020 بها إعلام بتصويب يهم أعضاء قائمة الحكومة المقترحة وذلك بالتنصيص على أنّ "كمال الدوخ" هو الوزير المكلّف بالتجهيز والإسكان والبنية التحتيّة وليس "كمال أم الزين" كما ورد في القائمة المرسلة بتاريخ 24 أوت 2020.

رئاسة الجمهورية: "كمال الدوخ" هو الوزير المكلّف بالتجهيز والإسكان والبنية التحتيّة وليس "كمال أم الزين" كما ورد في القائمة المرسلة بتاريخ 24 أوت

وأطلع رئيس مجلس نواب الشعب أعضاء المكتب على فحوى مراسلة واردة عليه من المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي حول الإعلام بنفس الموضوع. وقرّر المكتب الموافقة على الطلب وإصلاح الخطأ المادي المذكور، وأكّد البقاء في حالة انعقاد دائم وفقًا لقراره بتاريخ 30 جويلية/ يوليو 2020، وفق بلاغ لمجلس نواب الشعب.

ويُذكر أن مراسلة واردة من رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي مؤرّخة بتاريخ 27 أوت/ أغسطس 2020 تم تداولها على منصات التواصل الاجتماعي ونشرتها حتى وسائل إعلام محلية صباح اليوم، وجاء فيها إعلام بتصويب يهمّ أعضاء قائمة الحكومة المقترحة وذلك بالتنصيص على أنّ كمال الدوخ هو الوزير المكلّف بالتجهيز والإسكان والبنية التحتيّة وليس كمال أم الزين كما ورد في القائمة المرسلة بتاريخ 24 أوت/ أغسطس 2020.

وأوضح  سعيّد  في مراسلته أنّ رئاسة الجمهورية تلقّت من المكلّف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي قائمة فيها إسم كمال أم الزين فأحالتها كما وردت، في حين أنّ المشيشي يقصد الدوخ وهو المعني فعلاً بالاقتراح على رأس الوزارة. وعليه فإنّ الدوخ هو المقترح ورئاسة الجمهورية لم تخطئ ولكنها تُصوّب خطأً غير مسؤولة عنه، وفقها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

هناء بن عبدة لـ"ألترا تونس": سعيّد وصل إلى بعض مبتغاه في تغيير النظام السياسي

تخلى عنه المشيشي: سعيّد يستقبل الزيدي بصفته مرشّحًا لوزارة الثقافة