ديلو: مبادرة تنقيح المرسوم 116 تفتح الباب للفساد السياسي والمالي

ديلو: مبادرة تنقيح المرسوم 116 تفتح الباب للفساد السياسي والمالي

النائب عن حركة النهضة بالبرلمان سمير ديلو

الترا تونس - فريق التحرير

 

عبّر النائب عن حركة النهضة بالبرلمان سمير ديلو، الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول 2020، عن رفضه القاطع لمبدارة كتلة ائتلاف الكرامة المتعلقة بتنقيح المرسوم 116.

وأوضح ديلو، في مداخلة له على إذاعة "موزاييك أف أم"، أن لديه مؤاخذات بشأن هذه المبادرة على مستوى الدستورية والقانونية والنجاعة، وفي إطار جوابٍ على سؤال رئيسيّ: "أيّ إعلام نريد؟ وأيّ تدخّل تشريعيّ نريد؟".

ديلو: هل يخدم مصلحة الانتقال الديمقراطي  إعلام حرّ مع ضوابط، أم إعلام يفتح الباب للفساد السياسي والفساد المالي؟

وأضاف عضو مجلس نواب الشعب أن ما يهمه بدرجة أولى هو ما يخدم مصلحة الانتقال الديمقراطي في تونس، متسائلًا: "هل يخدمها إعلام حرّ مع ضوابط، أم إعلام يفتح الباب للفساد السياسي والفساد المالي؟".

كما لفت ديلو، في ذات الصدد، إلى أن هذه المبادرة، في دعوتها إلى عدم الخضوع للترخيص المسبق لبعث مؤسسات إذاعية وتلفزية فضائية، مثيرة للريبة والخوف، على حد تعبيره.

يذكر أن مقترح قانون عدد 2020/34 المتعلق بتنقيح المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011، هي مبادرة تشريعية مقدمة من كتلة ائتلاف الكرامة في البرلمان التونسي وهي متكونة من 3 فصول، تتضمن تعديلات على المرسوم 116/2011 وتتعلق بتركيبة الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري الحالية وتجديدها من جهة، وحذف صلاحية إسناد الإجازات لإحداث القنوات التلفزية من قبل الهيئة وإقرار مبدأ مجرد التصريح بالوجود من جهة ثانية. 

 

اقرأ/ي أيضًا:

تنقيح المرسوم 116: سعيّد يحذّر من خضوع المبادرات التشريعية للوبيات السياسية

الخليفي يؤكد الاتفاق مع نقابة الصحفيين على تعديل المرسوم 116 والنقابة تكذّب