ديلو: سعيّد لم ينجح في الخروج من قشرة المرشح إلى قشرة الرئيس!

ديلو: سعيّد لم ينجح في الخروج من قشرة المرشح إلى قشرة الرئيس!

قال إن هناك نقاشًا داخل حركة النهضة حول الإدارة الداخلية والحوكمة والديمقراطية الداخلية

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال النائب عن حركة النهضة سمير ديلو، الاثنين 13 جانفي/ كانون الثاني 2020، إن "مسألة مغادرة رئيس الحركة راشد الغنوشي منصب إدارة الحزب تُطرح داخل حركة النهضة من مدخل التداول القيادي والتداول الجيلي".

وأكد ديلو، خلال مداخلته في برنامج "ميدي شو" على إذاعة موزاييك، أن "النقاش قائم داخل الحركة حول الإدارة الداخلية والحوكمة والديمقراطية الداخلية صلبها وهو لا يعني استهداف أي شخصية"، مشيرًا إلى أن "هناك عدة آراء محترمة ترى ضرورة ابتعاد الغنوشي عن تسيير شؤون الحركة إلا أن مؤسسات النهضة هي من تحسم هذا الأمر"، وفقه. وشدد بالتوازي على أن "راشد الغنوشي يحظى بمكانة كبيرة داخل حركة النهضة".

سمير ديلو: "النقاش قائم داخل النهضة حول الإدارة الداخلية والحوكمة والديمقراطية الداخلية صلبها وهو لا يعني استهداف أي شخصية"

واعتبر أن "حركة النهضة قدمت مرشحًا لرئاسة الحكومة لكنه فشل في نيل ثقة البرلمان وهي خسارة بالمعنى الضيق"، موضحًا أن "كل شيء يجب أن يُنسّب".

وفي ما يتعلق بمفاوضات تشكيل الحكومة، بيّن ديلو أن "رئيس الجمهورية أمام ضابطين اثنين، الأول ضابط دستوري قانوني حيث يجري الرئيس مشاورات يختار على ضوئها الشخصية الأقدر، والثاني سياسي وأخلاقي حيث يمكن أن يختار شخصية عنوانها "الأقدر" ولكنها لا تكون فعلًا كذلك مما سيؤدي إلى إعادة الانتخابات التشريعية"، حسب تعبيره. وتوقع أن يقوم رئيس الجمهورية باحترام الدستور نصًا وروحًا.

من جهة أخرى، قال ديلو إن "شعبية رئيس الدولة تراجعت لأنه نجح في الخطاب والتواصل ولكنه لم ينجح في الخروج من قشرة المرشح إلى قشرة الرئيس"، وفق تقديره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

اجتماع المجلس الوطني للتيار الديمقراطي لبحث سيناريوهات "حكومة الرئيس"

تونس ترحب بقرار وقف إطلاق النار في ليبيا.. وتدعو للالتزام به