ديلو: الحكومة المقبلة هي حكومة الجملي لا النهضة!

ديلو: الحكومة المقبلة هي حكومة الجملي لا النهضة!

لفت إلى عدم وجود إجماع حاليًا داخل النهضة حول خيار حكومة الكفاءات المستقلة

الترا تونس - فريق التحرير

 

رجّح القيادي في حركة النهضة سمير ديلو، الاثنين 30 ديسمبر/ كانون الأول 2019، أن يقع الإعلان على الحكومة الجديدة قبل نهاية 2019 على أن تقع المصادقة عليها في البرلمان بداية العام المقبل، قائلًا "سيكون هناك حكومة في أقرب وقت".

وبيّن ديلو، في حوار لإذاعة موزاييك خلال برنامج "ميدي شو"، أن "الحكومة القادمة ليست حكومة حركة النهضة بل هي حكومة الحبيب الجملي"، وفق تعبيره، مشيرًا إلى أن "المحاسبة ستكون للحكومة ولجميع المكونات التي تدعمها والتي ستصوّت لمنحها الثقة". وأشار إلى أنه "في الظروف العادية يُفضل أن تكون الحكومة سياسية لكن تونس اليوم في ظرف آخر".

سمير ديلو: حكومة الكفاءات المستقلة ليست خيار حركة النهضة

وأكد، خلال حديثه، أن "حكومة الكفاءات المستقلة ليست خيار حركة النهضة بل خيار رئيس الحكومة المكلّف الحبيب الجملي"، لافتًا إلى عدم وجود إجماع حاليًا داخل النهضة حول هذا الخيار الذي فيه استبعاد تام ومطلق وقاطع للمنتمين للأحزاب بكل درجاتهم ومن المنتمين للصف الأول والثاني والثالث، حسب تعبيره.

وأبرز أنه "رغم وجود آراء مختلفة داخل النهضة فإنها تتجه نحو التصويت لصالح الحكومة القادمة"، لافتًا إلى أن الحكومة قد تتحصل على أصوات كتلة ائتلاف الكرامة وكتلة قلب تونس أيضًا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الحبيب الجملي يغادر دار الضيافة دون الإدلاء بأي تصريح

هيئة مكافحة الفساد: شبهات تدليس شهائد علمية في ديوان الطيران المدني والمطارات