دفن زوجته وهي على قيد الحياة: تفاصيل جديدة عن

دفن زوجته وهي على قيد الحياة: تفاصيل جديدة عن "جريمة المحمدية"

جريمة قتل بشعة في المحمدية (Getty)

الترا تونس - فريق التحرير

 

هزّت قضية قتل زوج لزوجته في مدينة المحمدية التابعة لولاية بن عروس، الثلاثاء 22 سبتمبر/أيلول 2020، وثمّ دفنها وهي على قيد الحياة الرأي العام الوطني أمام بشاعة هذه الجريمة.

وكشف وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية ببن عروس عمر حنيّن، الخميس، في تصريح لإذاعة "شمس أف أم"، أن الزوج دهس بسيارته صباح الثلاثاء المنقضي زوجته بعدما لاحقها في الشارع إثر شجارها مع والدته.

هزّت قضية قتل زوج لزوجته في مدينة المحمدية ودفنها وهي على قيد الحياة الرأي العام الوطني

وقام إثر ذلك بشدّ وثاقها باستعمال غطاء رأسها ووضعها في الكرسي للخلفي للسيارة متوجهًا بها إلى طريق زغوان وتحديدًا إلى المنطقة الصناعية بأوذنة.

وفي منحدر بالمنطقة، حفر الزوج باستعمال آلة صلبة حفرة صغيرة بطول نصف متر حيث ردم زوجته، واعترف لاحقًا أنه دفنها وهي لازالت تأن ما يعني أنها على قيد الحياة. كما خبأ حقيبتها وهاتفها الجوال بعد أن قام برمي شريحة الهاتف.

وإثر ذلك، عاد الزوج إلى المنزل ليعلم أخيه بجريمته، والذي طلب منه العودة إلى مكان الجريمة وإخراج الزوجة والتوجه بها إلى مستشفى الحروق ببن عروس.

وقام الزوج بذلك بعد نحو 7 ساعات من دفن الزوجة، غير أنها كانت قد فارقت الحياة، وقد حملها وهي مشوبة بالتراب إلى المستشفى موهمًا الأطباء والممرضين أنه تعرّض إلى حادث مرور.

وأكد وكيل الجمهورية، في الأثناء، أن تقرير الطب الشرعي سيجهز يوم السبت المقبل لتحديد سبب الوفاة إن كان بالخصوص بسبب الاختناق تحت التراب أو لسبب آخر.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ماذا تعرف عن جرائم العنف و"البراكاجات" في تونس؟

منها تونسية قتلت 6 من أبنائها.. قصص أمهات تحوّلن إلى سفّاحات