دعا لعقد مؤتمر استثنائي توحيدي: اللجنة المركزية للنداء ترفض مقترح قائد السبسي

دعا لعقد مؤتمر استثنائي توحيدي: اللجنة المركزية للنداء ترفض مقترح قائد السبسي

اعتبروا أن المبادرة لا تتماشى ومقتضيات المرحلة الراهنة (صورة أرشيفية/ ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال رئيس اللجنة المركزية لحركة نداء تونس قاسم مخلوف إن "تصحيح مسار النداء واجب وطني لإعادة التوازن للمشهد السياسي في البلاد، لا سيما بعد تبعثر العائلة الوسطية"، معتبرًا أن ضعف نداء تونس هو استعادة للمشهد السياسي الذي كانت عليه البلاد بعد 14 جانفي/ كانون الثاني 2011، قبل تأسيس النداء.

وأضاف مخلوف، في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، الأحد 26 جانفي/ كانون الثاني 2020، أنه سيتم بعد اجتماع اللجنة المركزية للحزب، المنعقد يومي السبت والأحد بمدينة الحمامات، تشكيل لجنة للاتصال بالأحزاب والشخصيات الوطنية، بهدف تدعيم صف الندائيين، مشددًا على أن عدة شخصيات وطنية وقيادات سابقة بالحزب قد عبّرت عن رغبتها في العودة للحركة. وأكد أن العمل متواصل من أجل "تجميع العائلة الندائية، من خلال انفتاح الحركة وإطلاق مبادرة للتجميع".

قاسم مخلوف: اللجنة المركزية لنداء تونس رفضت مقترح حافظ قائد السبسي

وبخصوص مبادرة الممثل القانوني السابق لحركة نداء تونس، حافظ قائد السبسي، والمتعلقة بتشكيل هيئة عليا لإعداد وعقد مؤتمر استثنائي توحيدي للحزب، قال مخلوف إن "هذه المبادرة لا تتماشى ومقتضيات المرحلة الراهنة، لاسيما وأن مثل هذه القرارات يجب أن تنبثق عن اللجنة المركزية، باعتبارها أعلى سلطة للحزب".

وأضاف أن اللجنة المركزية رفضت مقترح قائد السبسي "نظرًا إلى أنه في حاجة إلى تعديلات"، مؤكدًا أن الحركة بصدد دراسة مسألة الدعوة إلى عقد مؤتمر استثنائي توحيدي، وتحديد تاريخ انعقاده، الذي من المتوقع أن يكون مطلع أفريل/ نيسان أو أواخر شهر ماي/ أيار القادم.

وبيّن قاسم مخلوف أن اجتماع اللجنة المركزية لحركة نداء تونس الذي انطلق يومي السبت والأحد، هو الاجتماع الأول بعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية، معتبرًا هذه اللجنة توحيدية، نظرًا إلى كونها قد جمعت بين "شقي الحمامات والمنستير". وأضاف ان اجتماع اللجنة المركزية للحركة ناقش عديد المسائل المتعلقة بالحركة وبالوضع السياسي ككل، فضلًا عن تحديد موقف الحزب من مشاورات تشكيل الحكومة، والذي سيتم الإعلان عنه في بيان ختامي.

يشار إلى أنه تم في اليوم الأول من الاجتماع، المصادقة على سد الشغورات في هياكل الحزب، من خلال انتخاب قاسم مخلوف رئيسًا للجنة المركزية وممثلًا قانونيا للحركة، خلفًا لحافظ قائد السبسي، وذلك إلى حين انعقاد المؤتمر القادم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أعلن تحوله إلى حزب: ائتلاف الكرامة يدعو الفخفاخ لمراجعة التوليفة الحزبية

النهضة: التهيؤ لكل الاحتمالات بما فيها الانتخابات السابقة لأوانها!