خاص: ألمانيا قرّرت ترحيل الحارس الشخصي السابق لأسامة بن لادن إلى تونس

خاص: ألمانيا قرّرت ترحيل الحارس الشخصي السابق لأسامة بن لادن إلى تونس

4234 مشاهدة
سامي.ع من أمام منزله وهو يهم للذهاب لمقر الشرطة للإمضاء كل يوم

الترا تونس - فريق التحرير

 

ألقت السلطات الألمانية الإثنين 25 جوان/يونيو 2018 القبض على المهاجر التونسي سامي.ع بعد ذهابه إلى مقر الشرطة الرئيسي في مدينة بوخوم للإمضاء كسابق عهده كل يوم في إطار المراقبة اليومية، وتمت عملية القبض تحديدًا على الساعة 11 و47 دقيقة حسب الناطق الرسمي لمدينة بوخوم، ليتم بعدها نقله إلى المحكمة التي أطلعته على حكمها القاضي بترحيله إلى تونس.

ألمانيا قرّرت ترحيل سامي. ع الحارس الشخصي السابق لأسامة بن لادن إلى تونس

وقد وُضع سامي.ع في سجن الترحيل في مدينة بورين التي تبعد عن محل سكناه في مدينة بوخوم ب132 كم تقريبًا وهو أكبر سجن ترحيل في ألمانيا حيث يقبع فيه كل من سيرحل خارج ألمانيا.

أثناء خروج سامي.ع من المحكمة وترحيله إلى سجن الترحيل في مدينة بورن الألمانية

وأشار الناطق الرسمي بمدينة بوخوم أن قرار توقيف ترحيله والصادر عن المحكمة الإدارية في ألمانيا سنة 2017 قد تم سحبه بقرار من المحكمة الدستورية العليا والتي لا ترى مانعًا في ترحيله نحو بلده تونس لانتفاء شبهة تعذيبه أو إعدامه من قبل السلطات التونسية.

كما أوضح الناطق الرسمي للشرطة الألمانية في مدينة بوخوم أنها تلقت البارحة قرارًا من السلطات الألمانية بالقبض عليه لبدء إجراءات الترحيل، كما أضاف أنه تم تفتيش منزله بالكامل ومنع الاقتراب منه.

المحكمة الدستورية العليا في ألمانيا لا ترى مانعًا في ترحيل سامي.ع نحو بلده تونس لانتفاء شبهة تعذيبه أو إعدامه من قبل السلطات التونسية

ويُذكر أن سامي.ع يقيم في مدينة بوخوم منذ 12 سنة وهو متزوج بألمانية من أصول تونسية وله 4 أطفال وقد سافر إلى ألمانيا منذ 1997 ليلتحق بإحدى جامعاتها للدراسة فيها لكنه سافر إلى أفغانستان في الفترة ما بين 1999 و2000 ليلتحق بأحد معسكرات القاعدة في مدينة قندهار ويتلقى هنالك تكوينًا عسكريًا ليصبح أحد حراس بن لادن الشخصيين.

تفاعلت قضية سامي.ع البالغ من العمر 42 سنة منذ أشهر في ألمانيا وأصبحت قضية رأي عام بعد أن تقدم الحزب اليميني البديل من أجل ألمانيا بسؤال للحكومة الفيديرالية في مقاطعة فستفاليا وشمال الراين عن المبالغ المصروفة له شهريًا لتجيب الحكومة بأنه يتقاضى 1178 أورو شهريًا مما جعل الألمان يطالبون بصرف هذه الأموال على المدارس والبنية التحتية بدلًا من صرفها على أشخاص مشتبهين فيهم بممارسة أعمال إرهابية تهدد أمنهم القومي.

من المنتظر ترحيله إلى تونس خلال الأيام القادمة

ومن المنتظر أن يتم ترحيل سامي.ع إلى تونس خلال الفترة القادمة لتغلق ألمانيا ملفًا أمنيًا لكن السؤال الذي يطرح نفسه: كيف ستتعامل معه السلطات الأمنية التونسية وهل سيتم عرضه على السلطات القضائية وهل سيتم اعتباره شخصًا يمثل خطرًا على أمن البلاد؟

 

اقرأ/ي أيضًا:

ألمانيا: توجه نحو ترحيل الحارس الشخصي لبن لادن "سامي.ع" إلى تونس

مهدي بن غربية: من السخيف أن تتهمنا ألمانيا بأننا قد نعذب سامي.ع